أحد متطوعي صندوق مكافحة الإدمان بقنا: المركزية وضعف الإمكانيات أهم المعوقات التي تواجهنا

أحد متطوعي صندوق مكافحة الإدمان بقنا: المركزية وضعف الإمكانيات أهم المعوقات التي تواجهنا أحمد علي جاويش

قال أحمد علي، الشهير بـ “جاويش”، أحد المتطوعين بصندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي بقنا، إن المركزية في عمل الصندوق، وضعف الإمكانيات المتاحة من أدوات تدريب ووسائل توعية هي أهم المعوقات التي تواجههم في عملهم.

وتابع جاويش أن تتابع تغير المنسقين على فترات متقاربة يعد أيضًا واحد من أهم معوقات العمل، حيث يحتاج الأعضاء لوقت للتعرف على المنسق الجديد في كل مرة.

ولفت أنه تولى رئاسة وحدة المتطوعين بالمحافظة خلال الفترة من 2011 وحتى 2015، ومن واقع خبرته فإنه يرى أن الصندوق يحتاج للعودة للعمل الميداني بدلًا من الندوات، لما له من تأثير حقيقي على الجمهور، مع التركيز على جذب عدد أكبر من المتطوعين الجدد، على قدر كبير من الثقافة والإيمان بالقضية، والتوجه إلى أماكن العمل كالمصانع، وهو ما يساهم في نشر الفكرة وزياده عدد المتطوعين.

وأشاد جاويش بالعمل الجاد والحملات الجديدة الناجحة للصندوق، كحملة “أنت أقوى من المخدرات” بوسائل الإعلام، فضلًا عن توقيع اتفاقيات منح لبعض الجمعيان الأهلية لتنفيذ خطط توعية ضد المخدرات.

وشدد على أهميه التوعية بدور العمل الجماعي والتطوعى في تآلف المجتمع وتقاربه، وهو ما عاشه خلال سنوات تطوعه بوحدة المكافحة.

الوسوم