وضع حجر الأساس لازدواج “طريق الموت” بقنا.. ووزير النقل: التسليم قبل عام

تغطية: أبو المعارف الحفناوي، بسام عبد الحميد، إسلام نبيل

وضع الدكتور جلال السعيد، وزير النقل، واللواء عبد الحميد الهجان، محافظ قنا، اليوم السبت، حجر الأساس لازدواج الطريق الصحراوي الغربي قنا– سوهاج، الذي يصل طوله 144 كيلو مترًا بتكلفة 350 مليون جنيه.

وقال “السعيد” إن ذلك يأتي بعد موافقة الحكومة على ازدواج الطريق منذ أسبوعين، موضحًا أن هناك 6 شركات ستعمل في ازدواجه، وسيتم تسليمه نهائيًا قبل عام.

حضر مراسم وضع حجر الأساس عدد من القيادات التنفيذية والشعبية بمحافظة قنا، في مقدمتهم فتحي قنديل وسحر صدقي ومحمد سليم، أعضاء مجلس النواب بالمحافظة.

وطالب فتحي قنديل، عضو مجلس النواب، بضرورة إنشاء نفق بمحطة سكك حديد نجع حمادي لخدمة أهالي المستت، بعد إنشاء الكوبري العلوي وصعوبة دخول المواطنين لهذه الأماكن، مشيرًا إلى أن قرار ازدواج الطريق الصحراوي الغري جاء نتيجة ضغوط شعبية من الأهالي بعد وقوع العديد من الضحايا.

كما طالبت سحر صدقي، عضو مجلس النواب، بضرورة توفير عدد من القطارات الإضافية لأهالي الصعيد، وأيضًا قيام القطارات من وإلى الصعيد في أوقات تتناسب مع المواطنين.

ومن جانبه؛ طالب محمد سليم، عضو مجلس النواب عن دائرة قوص، بتحسين الخدمات في السكك الحديدية والمزلقانات في قوص، لتقديم أفضل الخدمات للمواطنين.

وأوضح وزير النقل، أن هناك عدد من المشروعات التي تتبناها الوزارة لخدمة أهالي الصعيد، مشيرًا إلى أن زيارته اليوم كانت لتفقد بعد المشروعات في سوهاج وقنا والأقصر على أرض الواقع والعمل على إزالة المعوقات التي تواجه هذه المشروعات.

يذكر أن الطريق الصحراوي الغربي بقنا، شهد العديد من الحوادث خلال الفترة الماضية، مما أدى إلى غضب العديد من المواطنين، حيث أطلقوا عليه “طريق الموت” بعد وقوع العديد من الضحايا وتفحم الجثث، مطالبين بازدواجه وإصلاحه وإنارته للحد من الحوادث، ومطالبين أيضًا بإنشاء نقط إسعاف وإطفاء، ومراقبة السائقين للحد من السرعة الجنونية التي يروح ضحيتها أبرياء.

 

 

الوسوم