أهالي الساحل والسوق والمستت يستقبلون أول أيام رمضان بـ”الجراكن”

أهالي الساحل والسوق والمستت يستقبلون أول أيام رمضان بـ”الجراكن” طلمبة مياه منزلية

استقبل أهالي قرى الساحل والمستت ومنطقة السوق التابعة مركز نجع حمادي، أول أيام شهر رمضان الكريم بانقطاع مياه الشرب، وسط تصريحات مسؤولي شركة المياه بأنها مجرد ضعف وليس انقطاع بسبب زيادة الاستهلاك في موسم الصيف.

“شايفيين الويل”.. هكذا يقول محمد عبدالعظيم، أحد قاطني منطقة السوق بمدينة نجع حمادي، المياه تقطع بشكل مستمر يوميًا من الواحدة ظهرًا حتي الفجر يوميًا.

أما مدحت نعيم، تاجر، وأحد سكان منطقة المستت، يقول إن عدد السكان يصل لـ 200 أسرة، لافتًا إلى معاناتهم اليومية بعد انتهاء المياه التي يقومون بتخزينها نظرًا لارتفاع درجات الحرارة الشديد.

ويشير رائد راتب رزق، معلم، إلى أنه يضطر يوميًا إلى الذهاب مرتين بالموتوسيكل الخاص به لمنطقة التحرير لأحد زملائه ليملأ مياه لأسرته بمنطقة المستت، مردفًا “الجو شديد الحرارة ودخل علينا رمضان، وعلى المسؤولين إنهم يرحمونا”.

ويروي محمد رشدي، أحد سكان منطقة المستت، أنه يضطر إلى الذهاب لمسافة نصف كيلومتر حتى طلمبات الدرب لتخزين وملء جراكن المياه من هناك لأسرته يوميًا، متسائلًا “أومال بندفع فواتير مياه ليه؟”.

ويقول أشرف مرزق، من منطقة الساحل “منذ عام والمسؤولين يرمون بالوعود بتشغيل المرشح الجديد دون جدوى”، متهمًا مسؤولي شركة المياه ومجلس المدينة بالتقاعس عن أداء عملهم.

ومن جانبه يقول المهندس فراج أبو الوفا، مدير شركة مياه الشرب والصرف الصحي بنجع حمادي، إن منطقة المستت لا يوجد بها انقطاع مياه، ولكن مجرد ضعف في المياه، مما يؤدي لعدم وصولها لأغلب المناطق، مشيرًا أنه أرسل موظفين من الشركة للتأكد من ذلك.

ويضيف أبو الوفا أنه يجري العمل على افتتاح مرشح مياه الحلمية بجوار منطقة التطبيقيين بالساحل خلال الأيام القليلة المقبلة، لافتًا إلى أنهم بدأوا العمل بها منذ عام.

ويوضح أن المحطة الرئيسية عليها ضغط شديد خاصة مع زيادة الاستهلاك خلال فصل الصيف، مبينًا أنها تغذي 6 قرى والمدينة وجزء من مركز فرشوط.

ويشير مدير شركة مياه الشرب بنجع حمادي إلى أنه يجري أيضًا العمل على الانتهاء من محطة مياه قرية الشرق بهجورة ودمجها بالشبكة الرئيسية لتغذي أولاد نجم القبلية وأولاد نجم بهجورة، وأيضًا محطة قرية البطحة لتغذية قري البطحة وأبو عموري خلال الأسبوع المقبل، لتخفيف الضغط على الشبكة الرئيسية والقضاء على ضعف المياه في مناطق المستت والسوق والساحل وشارع الجنينة.

الوسوم