أهالي «كوم شافع» يشكون ضعف وانقطاع الكهرباء.. ومطالب بتغيير محول القرية

يشكو أهالي قرية كوم شافع، التابعة للوحدة المحلية للحلفاية بحري بمركز نجع حمادي، شمالي قنا، من تهالك محول الكهرباء الخاص بالقرية، الأمر الذي يتسبب في ضعف التيار الكهربي، مطالبين بتغييره.

يقول جمال عبداللطيف، أحد أهالي القرية، إن محول الكهرباء بجوار مسجد النور المحمدي بكوم شافع، يخدم أكثر من نصف سكان القرية، كما يقوم بتشغيل أكثر من 13 موتور بقدرات مختلفة، وأدت زيادة الضغط عليه إلى ضعف الكهرباء بالمنازل والتحام الأسلاك مع بعضها وحدوث انقطاع كهربائى واحتراق الأجهزة.

ويطالب عبداللطيف بتركيب محول جديد، لتخفيف الضغط على المحول الحالي، واستقرار التيار في القرية، ذاكرًا أن المحول بدون مفتاح عمومي الأمر الذي قد يؤدي إلى احتراقه وتلفه.

ويضيف عادل محمد، موظف بالوحدة المحلية، أن شكاوي عدة وردت للوحدة المحلية من أهالي كوم شافع بشأن ضعف وانقطاع التيار الكهربي، ومطالب بتغيير المحول.

ويؤكد محمد أن الوحدة المحلية خاطبت هندسة كهرباء نجع حمادي أكثر من مرة لتوفير مفتاح كهرباء عمومي للمحول.

ويلفت الحسيني صبري، رئيس الوحدة المحلية لقرية الحلفاية بحري، لوصول عدد 105 عداد بعدد محولات دائرة الوحدة عامةً، تم تركيب عدد 55 عدادًا، وجاري تركيب العدادات الأخرى، بحيث يكون لكل محول عداد يشمتل على مفتاح رئيسي وكونتروكتور وخلاياه والملحقات المطلوبة لأي محول، وتايمر يُنير ويُطفئ في ساعات الليل فقط.

وأكد صبري أنه تم مخاطبة هندسة كهرباء نجع حمادي لتغذية بعض المناطق التي يزيد فيها ضغط استهلاك الكهرباء، مشيرًا إلى أن عدد المحولات كافٍ بالنسبة للشوارع، ومشكلة المحول في كوم شافع أنه موصل على المباشر بدون مفتاح رئيسي، وجار معالجتها.

الوسوم