إخلاء سبيل خفير متهم بتهريب زعيمة عصابة من داخل سجن مركز شرطة أبوتشت بكفالة

إخلاء سبيل خفير متهم بتهريب زعيمة عصابة من داخل سجن مركز شرطة أبوتشت بكفالة أرشيفية

قضت محكمة جنايات نجع حمادي اليوم الخميس، بإخلاء سبيل خفير نظامي، متهم في قضية تهريب زعيمة عصابة لسرقة المواشي، عن طريق قطع أسياخ سجن مركز شرطة أبوتشت باستخدام منشار، وتهريبها مقابل إغرائها له جنسيًا، بكفالة قدرها 5 آلاف جنيه.

وكان مصدر أمني أوضح في تصريحات لـ “ولاد البلد” في فبراير الماضي، أن الأجهزة الأمنية بمركز شرطة أبو تشت، ألقت القبض على عبدالعاطي. م، 56 عامًا، خفير نظامي بمركز شرطة أبو تشت، لاتهامه بمحاولة تهريب زعيمة عصابة، محبوسة احتياطيًا على ذمة تكوين تشكيل عصابي في سرقة الأغنام.

وأوضح المصدر أن المتهم أزال 3 أسياخ حديدية من سجن المركز عن طريق استخدام منشار، في محاولة منه لتهريبها، بعد إغرائها له أن يعاملها جنسيًا بعد هروبها من المركز، إلا أن الأجهزة الأمنية أحبطت المحاولة، موضحًا أن المتهمة اعترفت أمام النيابة العامة بصحة الواقعة، وأن المتهم حاول تهريبها بعد أن وعدته أن يعاملها جنسيًا عقب هروبها.

وأضاف المصدر أنه تحرر المحضر رقم 701 لسنة 2016 إداري مركز شرطة أبو تشت، وقررت النيابة العامة حبسه، كما صدر قرار من الداخلية بإيقاف المتهم وفصله عن العمل.

وقال محمد عبد العزيز الحاوي، محامي المتهم، في تصريحات لـ “ولاد البلد” إن موكله بريء تمامًا من الواقعة، معتبرًا أن التهمة تم تلفيقها له من قبل قيادات شرطية مسؤولة عن الواقعة، واصفًا المتهم بأنه “كبش فداء” لخطأ القيادات الشرطية، موضحًا أن المتهمة هربت بالفعل من داخل المركز وعادت بعد قرابة 8 ساعات، وبعد اكتشاف الواقعة لفّق ضباط التهمة للمتهم رغم أنه خفير نظامي.

وأشار الحاوي إلى أن المحكمة أخلت سبيل موكله اليوم، بكفالة 5 آلاف جنيه، لانتفاء مبررات الحبس الاحتياطي، وإقناع المحكمة بتلفيق التهمة لموكله.

الوسوم