الأولى على الثانوية العامة: “مكنتش مصدقة الخبر.. ونفسي أدخل صيدلة أو طب”

الأولى على الثانوية العامة: “مكنتش مصدقة الخبر.. ونفسي أدخل صيدلة أو طب” الأولى على الثانوية العامة
كتب -

كتب: أبوالمعارف الحفناوي، وبسام عبدالحميد

قالت الطالبة أسماء رجب حامد، الأولى على الثانوية العامة على مستوى الجمهورية، في أول تصريح لها لـ”النجعاوية”، إنها لم تكن تصدق خبر حصولها على المركز الأول، ضمن أوائل الشهادة الثانوية العامة، مشيرة إلى أن ذلك يعد هو أولى مراحل طريقها الحقيقي لتكون بين العلماء والمفكرين.

وتابعت ابنة مدرسة سكر دشنا الثانوية، بمحافظة قنا، في حديثها، أن والدتها لم تكن تريد أن تشغل بالها بالأعمال المنزلية، إلا أنها كانت تستذكر دروسها أولًا باول، خاصةً وأن شهر رمضان كان يمثل عبئًا كبيرًا على جميع الطلاب.

وأوضحت أنها لم تكن تفكر بكلية معينة، ولكنها ستفاضل بين كل من الصيدلة والطب، إلا أنها أرادت أن تحصل على الدرجات الأولى، لتدخل الفرحة والسرور لوالدها ووالدتها.

وتابعت والدة أسماء، أنها كانت تغلق على أبنائها الغرفة، من أجل عدم السماح لهم باللعب وصنع حالة من الفوضى والضوضاء من أجل توفير الجو المناسب لنجلتها، لتستطيع تحصيل دروسها، وتكون من الأوائل وها هي نالت ما أرادت.

وأشارت إلى أنها لم تكن تصدق خبر حصول ابنتها على المركز الاول مكرر على الثانوية العامة، حتى عقب اتصال الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم بوالدها، وإخباره بأن نجلته حصلت على المركز الأول، معربة عن سعادتها وفرحتها الغامرة بنجاح ابنتها.

الوسوم