أهالي قرى الرحمانية قبلي ينتظرون حلم إنشاء مرشح مياه لإنهاء معاناتهم السبت المقبل

أهالي قرى الرحمانية قبلي ينتظرون حلم إنشاء مرشح مياه لإنهاء معاناتهم السبت المقبل الهجان خلال جولة تفقدية

على مدار السنوات العشرة الأخيرة، عانت قرى الرحمانية قبلي والقصر والصياد، شرقي نيل مدينة نجع حمادي، من أزمة حادة في مياه الشرب، التي قليلا ما تصل إليهم، فضلا عن التقارير المتعددة التي أكدت خلوها من المواصفات القياسية المعتمدة في كل محطات ترشيح مياه الشرب.

وبين عشية وضحاها؛ تمكن أحد أبناء هذه القرى من الحصول على منحة إماراتية لإنشاء مرشح مياه شرب يخدم أهالي شرق النيل قاطبة، وليس أهالي القرى التابعة للوحدة المحلية فقط، الذين يزيد عددهم عن مائة ألف مواطن، حيث استجابت الوحدة المحلية للطلب، وخصصت مساحة 10 أفدنة من الأراضي المملوكة للدولة، وغير المخصصة لإقامة مشروعات، لتنفيذ مشروع المرشح الجديد، إلا أن عقبات متعددة هددت حلم أهالي هذه القرى في شرب ماء صالح للاستعمال.

يقول خالد عبد الرحيم، مدرس، إن أهالي قرية الرحمانية قبلي، يعانون من الانقطاع المستمر في مياه الشرب، وعدم مطابقتها للمواصفات الصحية، مما تسبب في ارتفاع نسب مرضي الفشل الكلوي بالقرية من الشباب والشيوخ، بسبب شربهم مياه غير آدمية، لافتا إلى أن أهالي القرية لم يعد أمامهم حلم سوى شرب مياه صالحة.

ويوضح عبد الحليم أحمد، محاسب، أن أهالي قرى الوحدة المحلية بالرحمانية قبلي، تقدموا بالعديد من الطلبات والشكاوى لمسؤولي مياه قنا، ومكتب المحافظ، ورئاسة الوحدة المحلية بمركز ومدينة نجع حمادي، ضد مرشح القصر الذي يعمل بوحداته الثلاثة منذ إنشائه ولا يلبي مطالب المواطنين واحتياجاتهم، فضلا عن اعتماده على طرق بدائية في ترشيح المياه.

ويلفت مجدي عبد الله، تاجر، إلى أن الأهالي فاض بهم الكيل من تعطيل إجراءات إنشاء المرشح الجديد المزمع إنشاؤه لخدمة أهالي هذه القرى، الذين يعانون في صحتهم وصحة أطفالهم بسبب مياه الشرب غير الصالحة للاستخدام، التي يقدمها مرشح القصر القديم، رغم التقارير الواردة عنه، التي أكدت شكاوى الأهالي ومطالبهم بإنشاء مرشح جديد.

ويضيف عبد الناصر محمد، لا يعمل، أن ما تردد في الفترة الماضية عن توقف تنفيذ مشروع المرشح الجديد، بسبب خلافات علي مكان المأخذ بين البيئة والصحة، هو أمر غير مبرر على الإطلاق، نظرا لأن مكان المأخذ الجديد بجوار المأخذ القديم، الذي يشرب الأهالي من مياهه فعليا، مما يلقي بالمسؤولية على الصحة والبيئة في تبعية تشغيله حتى الآن، ما دام مكانه غير صالح للاستعمال الآدمي.

وخلال زيارته لموقع المرشح الجديد، الأسبوع الماضي، أكد المهندس عبده صالح، المدير المسؤول بشركة مياه الشرب والصرف الصحي بقنا، على صلاحية المكان الجديد المزمع إنشاء المرشح عليه، لاسيما بعد تغيير مسارات عبور خطوط المياه الخاصة به، واقتراح مكان جديد للمأخذ الجديد، ووافق علي البدء في إجراءات إنشائه فورا.

وفي السياق، قال الدكتور بدوي المعاون، مدير الإدارة الصحية بنجع حمادي، إنه تفقد موقع مرشح مياه الرحمانية الجديد، مطلع الأسبوع الجاري، برفقة اللواء عبد الحميد الهجان، محافظ قنا، والمهندس السيد ربيع، رئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحي بقنا، ورئيس مجلس مدينة نجع حمادي، من أجل بحث ملائمة موقع إنشائه من الناحية الصحية.

وأوضح المعاون أن المرشح بموقع متميز، ويتناسب مع آلية إقامة مرشحات المياه الصحية، دون وجود ملوثات أو غيرها بالمنطقة المحيطة، مشيرًا إلى اعتماد المنطقة لإقامة المرشح، موجهًا التهنئة لأهالي الرحمانية والقرى المجاورة على إقامة المرشح الجديد.

ومن جانبه، قال أشرف رفعت، رئيس الوحدة المحلية بقرية الرحمانية قبلي، في تصريحات خاصه لـ”ولاد البلد” إنه من المتوقع حضور اللواء عبد الحميد الهجان، محافظ قنا، السبت المقبل، لوضع حجر الأساس لمشروع مرشح مياه الشرب الجديد، المزمع انشائه على مساحة 10 أفدنة بقدرة 1200 لتر/ ثانية، بعد الانتهاء من الحصول على الموافقات والاشتراطات اللازمة، ومعاينة الأقسام الهندسية المتخصصه للموقع الجديد، ووضع الخرائط والتصورات اللازمة للبدء في إنشائه فورا، خدمة لأهالي شرق نيل مدينة نجع حمادي.

الوسوم