الصيف.. موسم ارتفاع تعريفة “التاكسي” في نجع حمادي

 

 

 

أعلنت إدارة مرور نجع حمادي، في أبريل من العام الماضي، توقيع غرامات وسحب رخص سائقي التاكسي في حال عدم تشغيل العداد وتفعيل نظام التعريفة، والتي قدرت حينها- على خلفية ارتفاع أسعار المواد البترولية- بجنيهين ونصف لفتح العداد داخل المدينة أو خارجها، لكن حتى الآن لم يتم تطبيق القرار بشكل عملي.

ويشكو مواطنون من استغلال سائقي التاكسي لموسم الصيف وعدم قدرة الناس على مواجهة ارتفاع درجة الحرارة، خاصة خلال فترات الظهيرة، وقيامهم برفع قيمة الأجرة، فيما علل سائقون ذلك بقولهم “الصيف الموسم بتاعنا، والسرفيس خرب بيوتنا” في إشارة لانتشار سيارات “السرفيس” في شوارع المدينة.

استغلال

يتسائل أحمد عاطف، أحد المواطنين، لماذا أدفع من 10 إلى 15 جنيهًا من وسط البلد للسلخانة؟ واصفًا رفع قيمة أجرة التاكسي بأنه “استغلال”، مشيرًا إلى أن والدته مسنة ولا تستطيع ركوب السرفيس.

ويشير عاطف إلى أن أجرة السرفيس من الوسط البلد وحتي الموقف بمنطقة الشادر جنيه واحد، مما يعني أن سائق التاكسي يحصل على 10 أضعاف قيمة الأجرة في نفس المسافة التي تقل عن 2 كيلو.

ويلفت جمال عبد اللطيف، موظف، إلى أن أغلب من يستأجرون تاكسي هم سكان القرى، الذين ينزلون للمدينة لقضاء مصالحهم، أو زيارة الطبيب.

وتروي مروة كمال، من أحدي قري فرشوط، أنها تضطر لاستقلال التاكسي من وسط البلد إلى الموقف عند شراءها لمستلزمات المنزل، وكثيرًا ما يرفض دخول الموقف وينزلها على مسافة بعيدة قائلًا: أخري هنا”

السائقون

“احنا كدا نشحت” هكذا عبر هانى لطفي، سائق تاكسي، عن وضعهم حال تطبيق نظام التعريفة وتشغيل العداد.

ويضيف أن المدينة صغيرة، بالإضافة إلى السرفيس الذي أثر على التاكسي بشكل كبير وسبب خسائر لسائقيه بجذبه لأغلب الركاب، لافتًا غلى أن موسم الصيف ورزمضان هو ما يعوض خسارتهم طوال العام.

“لو هو بقال مش هيرحمني ولا هيديني السلعة أقل من سعرها” هكذا قال مينا نادر، سائق، مستنكرًا شكوي المواطنين من ارتفاع الأجرة في الوقت الذي ترتفع فيه أسعار أغلب السلع، وموضحًا أنه يغير “عفش السيارة” كل فترة بسبب تهالك الطرق، ويضطر لتصليحها كل 3 شهور.

ويلفت حسين السيد، 63 عامًا، إلى ارتفاع أسعار الزيت من 95 إلى 120 جنيهًا، فضلًا عن ارتفاع أسعار البنزين، مشيرًا إلى أنه كان يعمل بوزارة الزراعة، وبعد خروجه على المعاش اضطر للعمل على التاكسي للإنفاق على أسرته.

المرور ومجلس المدينة

ويقول المقدم أحمد صقر، بإدارة مرور نجع حمادي، نظام العداد مُفعل ولكن المواطن يخذلنا بعدم الإبلاغ عن الممتنعين عن تشغيله، وأضاف صقر أنه أثناء استخراج الرخصة يتم التأكد من تركيب العداد، مناشدًا المواطنين بالإبلاغ عن رقم التاكسي المخالف لتطبيق القانون وتوقيع الغرامة عليه.

 

الوسوم