فيديو| العادات والتقاليد تتحكم في فتيات نجع حمادي

فيديو| العادات والتقاليد تتحكم في فتيات نجع حمادي أراء المواطنين
كتب -

تمتنع العديد من الفتيات والسيدات عن التصوير أو الإدلاء بآرائهن من خلال وسائل الإعلام بسبب “العادات والتقاليد” حيث تسيطر الآراء الذكورية على التقارير الصحفية حتى في الأمور التي تخص النساء، وأصبح موضوع التصوير مخيفًا بالنسبة للسيدات والفتيات.

يقول محمد جمال، أحد أصحاب المحال التجارية، إن نظام القبائل والعائلات تضع قيودًا للفتيات تقلل من حريتهن، ويصبح الخجل حجاب يمنعهم عن جميع المشاركة في العديد من الأنشطة والأفعال، مضيفًا أنه لا يمانع من أن يشارك أحد من أسرته في تقرير صحفي.

وتضيف أم أحمد أنها لا تمانع التصوير والإدلاء برأيها وهذا لا يتوفر عند البعض وخصوصًا في نجع حمادي والقرى المجاورة بسبب الخجل والعادات والتقاليد.

وتشير نجلاء محمد، إلى أن المجتمع تطور ولكن ثقافتنا تحكمنا، وتنصح الفتيات أن تدلى برأيها بكل صراحة وأن تكون شجاعة.

“عادتنا وتقليدنا كده” هكذا يقول محمد عبده، مضيفًا أنه يمانع ظهور الفتاة في أي تقرير صحفي لأن العادات والتقاليد تمنعها من المشاركة في أي شيء يكون فيه ظهور لها.

ويوضح محمد البدري أنه لا يمانع من مشاركة الفتيات في الإدلاء بآرائهن طالما أنه شيء مفيد ويخدم الوطن، مضيفًا أن العادات والتقاليد هي التي تحكمنا في هذا المجتمع.

الوسوم