«العطش» يهدد المحاصيل الصيفية بنجع حمادي.. و«الري»: سوء استخدام المزارعين

«العطش» يهدد المحاصيل الصيفية بنجع حمادي.. و«الري»: سوء استخدام المزارعين جفاف الأراضي الزراعية بقرية الرحمانية - تصوير: أيمن الوكيل

يهدد نقص مياه الري بنجع حمادي (شمالي قنا) المحاصيل بالتلف، حسب شكاوى المزارعين، الوقت الذي تنفي فيه مديري الري بالمحافظة وجود أزمة ملقية باللوم على المزارعين أنفسهم الذين اتهمتهم بسوء استخدام الموارد المائية واتباع طرق خاطئة في ري الأراضي، وقالت إنها تتابع يوميًا تدفق المياه في الترع والمصارف.

الأراضي الزراعية بقرى شرق النيل في نجع حمادي - تصوير: أيمن الوكيل
الأراضي الزراعية بقرى شرق النيل في نجع حمادي – تصوير: أيمن الوكيل

مزارعون: غير منتظمة

يقول عماد محمود، مزارع، إن مياه الري لا تصل إلى ترعة القرية التى يعتمد عليها في ري زراعاته بانتظام، لافتًا أن المحاصيل الصيفية مثل القصب والذرة الشامية تحتاج إلى الري بطريقة منتظمة، وفي حال تعطيشها تقل إنتاجيتها بنسبة كبيرة، وقد تتعرض للتلف.

ويوضح شوقي أحمد، مزارع، أنه قام بتسميد محصوله الصيفي قبل عدة أيام، منتظرًا قدوم المياه إلى الترعة التي تروي زراعته، إلا إنه حتى الآن لم يتمكن من الري، مشيرًا إلى أن وجود السماد أسفل الزراعات دون ري يتسبب في حرق الجذور وإتلافها.

ويطالب ممدوح الراوي، مزارع، بانتظام تدفق مياه الري إلى الترع والمصارف، حتى يتمكن المزارعون من ري أراضيهم، لاسيما وأن مشكلة قلة المياه وندرتها تحدث كل صيف، دون وضع آلية معينة تعالج هذه المشكلة، وتحمي المحاصيل التي يعتمد المزارعون عليها اعتمادًا كليًا في تدبير احتياجاتهم المعيشية.

زراعة الذرة الشامية بقرية القصر - تصوير: أيمن الوكيل
زراعة الذرة الشامية بقرية القصر – تصوير: أيمن الوكيل

الإرشاد الزراعي: نقصها يؤثر على المحاصيل

ويشرح المهندس طارق محمود أمين، مدير عام الإرشاد الزراعي بنجع حمادي، أن نقص مياه الري يؤثر على سلامة المحاصيل الصيفية، ومن ضمنها محصول الذرة الشامية، الذي يُعد من أهم المحاصيل الصيفية، والتي تعاني منذ عامين من درجات الحرارة المرتفعة بسبب التغيرات المناخية.

ويؤكد أمين أن الانتظام في الري يضمن تحقيق إنتاجية عالية للمحاصيل، سواء المحاصيل الصيفية أو الشتوية، مع اتباع الإرشادات الزراعية اللازمة، في ري المحصول، وتسميده، ومتابعته المستمرة، واكتشاف الأمراض التي يتعرض لها، ومعالجتها فور اكتشافها.

جفاف الأراضي الزراعية بقرية الرحمانية - تصوير: أيمن الوكيل
جفاف الأراضي الزراعية بقرية الرحمانية – تصوير: أيمن الوكيل

“ري دشنا”: نتابع منسوبها يوميًا

فيما يقول المهندس مجدي زيدان، مدير عام هندسة ري دشنا، إن المزارع اعتاد على ري زراعاته مرتين في الأسبوع الواحد، بدلًا من المرة الواحدة، فضلًا عن عدم اتباع المزارعين للطرق السليمة أثناء ري الزراعات، وتسوية الأرض قبل زراعتها، والتي تساهم في توفير المياه، وتوفير السولار، وبالتالي تقليص النفقات التي يتكبدها المزارعون.

ويضيف زيدان أن هندسة الري تتابع يوميًا منسوب المياه بالترع والمصارف التابعة لها، وتكثف من مرورها الدوري للاطمئنان على توافرها على مدار الساعة، وفق الخطة الموضوعة مسبقًا للتعامل مع فصل الصيف، الأكثر احتياجًا للمياه، حتى لا تتعرض المحاصيل للجفاف أو التلف.

ندرة المياه بإحدى ترع شرق النيل - تصوير:أيمن الوكيل
ندرة المياه بإحدى ترع شرق النيل – تصوير:أيمن الوكيل

“ري نجع حمادي”: سوء استخدام

ويشير المهندس عابد حسين، مدير عام هندسة ري نجع حمادي، إلى عدم وجود أزمة في مياه الري خلال موسم الصيف الحالي، وما يحدث هو نتيجة سوء استخدام في عمليات الري، إضافة إلى اعتماد المزارعين على الري المباشر من الترع والمصارف، باستخدام رفع المياه، وهو ما يبدد الكثير منها، مطالبا المزارعين بالاستخدام الأمثل لمياه الري، واتباع الطرق السليمة التي ترشد الاستهلاك.

ندرة المياه بإحدى ترع الشرقي بهجورة - تصوير: أيمن الوكيل
ندرة المياه بإحدى ترع الشرقي بهجورة – تصوير: أيمن الوكيل

 

“وكيل الوزارة”: لاتوجد أزمة

ويقول سامي ذكي، وكيل وزارة الري بقنا، إن أزمة نقص مياه الري بنجع حمادي انتهت تمامًا، بعد تشغيل محطة الخضيرات بكامل طاقتها كهربائيًا، بالتنسيق مع مسؤولى هندسة الكهرباء، والتي تروي مئات الأفدنة، إضافة إلى المتابعة المستمرة للترع والمصارف، ومعرفة منسوب المياه بها يوميًا.

 

الوسوم