اليوم| ذكرى مرور 248 عامًا على وفاة «شيخ العرب همام»

اليوم| ذكرى مرور 248 عامًا على وفاة «شيخ العرب همام» قبر شيخ العرب همام

تمر اليوم 7 ديسمبر، الذكرى 248 على وفاة شيخ العرب همام، الذي لقب بأمير وحاكم الصعيد، وشكل قوة عسكرية كبيرة من الهوارة والمماليك الفارين من حكم علي بك الكبير، واتخذ فرشوط عاصمة لحكمه.

وشيخ العرب همام هو همام بن يوسف بن أحمد بن محمد بن همام ابن أبوصبيح سيبة، والملقب بشيخ العرب همام، وهو من أشهر شخصيات الصعيد، ولد عام 1121 هـ (1709 م) في فرشوط بمحافظة قنا، وتوفي عام 1183 هـ (1769 م)، وهو الابن البكر للشيخ يوسف زعيم قبائل الهوارة، تلك القبائل التي استقرت في صعيد مصر وتمتعت بقدر كبير من الثروة والنفوذ وسيطر شيوخها على مقاليد الأمور في الصعيد.

وبعد تولي الشيخ همام الحكم، بعد وفاة والده يوسف عام 1767 م، وسع ومد سلطانه على كافة أقاليم الصعيد من المنيا إلى أسوان، فكان دولة داخل الدولة، واتخذ فرشوط عاصمة لحكمه، وأنشأ فيها قلعة حربية ومسجدًا كبيرًا ما زالا موجودين حتى الآن.

أنشأ همام الدواوين لإدارة شؤون الأراضي الواقعة تحت سيطرته ولرعاية العاملين عليها، وخاض حربًا مع رأس الدولة علي بك الكبير، الذي كان حليفًا للروس الذين أمدوه بأكثر الأسلحة تطورًا في ذلك الوقت، فبعث همام جيشًا كبيرًا على رأسه ابن عمه إسماعيل الهواري، لكن المماليك أقنعوا إسماعيل بالتحالف معهم، وهزم جيش همام ودمر المماليك فرشوط، وفر شيخ العرب إلى النوبة محاولاً بناء جيش جديد لكن عاجلته الوفاة.

اقرأ أيضًا : صور| قلعة شيخ العرب همام.. حكاية عمرها أكثر من 250 سنة

: ننشر وثيقة التحالف بين شيخ العرب همام وقبائل الصعيد ضد المماليك

: أماكن| مسجد «الأمير همام» بفرشوط.. حاضرة شيخ العرب الأخيرة تنجو من أعدائه

: وفد من المعهد العلمي الفرنسي يزور قلعة شيخ العرب همام

 

 

الوسوم