انقطاع التيار السمة العامة لرمضان بقنا.. ومواطنون “اللي بينزل سكينة الكهربا رجع”

انقطاع التيار السمة العامة لرمضان بقنا.. ومواطنون “اللي بينزل سكينة الكهربا رجع” أنقطاع الكهرباء - أرشيفية
عادت من جديد أزمة انقطاع التيار الكهربائي في مدن نجع حمادي وفرشوط وأبوتشت، شمالي محافظة قنا، تزامنا مع أولى أيام شهر رمضان، الذي زاد فيه انقطاع التيار لساعات طويلة قبيل الإفطار، مما أدى إلى غضب المواطنين، قائلين “الواد اللي بينزل سكينة الكهرباء رجع” في إشارة منهم للشخص الذي تحدث عنه الرئيس الأسبق محمد مرسي في إحدى خطاباته في فترة رئاسته، قبيل ثورة 30 يونيو.
وقال أحمد عبد الفتاح، أحد مواطني نجع حمادي، إن التيار الكهربائي ينقطع لمدة تقارب الـ5 ساعات بشكل يومي، مما يؤثر على المواطنين، خاصة وأننا في شهر رمضان المبارك، مضيفا أن الانقطاع يكون نهارا كل يوم قبل الإفطار وبعده، وخلال فترة السحور.
وأضاف عبد الفتاح أن الانقطاع لساعات طويلة لا يمكن أن يكون زيادة أحمال، لأن الكهرباء تنقطع لساعات طويلة في اليوم، مما يؤدي إلى توقف العديد من أعمال المواطنين، سواء شركات أو بنوك أو محال تجارية، فضلا عن التأثير على الأسر داخل منازلهم، خاصةً الصائمين منهم.
وأشار محمد كمال، أحد مواطني نجع حمادي، إلى أن الانقطاع المستمر للتيار الكهربائي بدأ منذ اليوم الأول لشهر رمضان المبارك، واستمر حتى اليوم الأربعاء، مؤكدا أن هناك العديد من المواطنين تأثروا بالانقطاع، فضلا عن التأثير على طلاب الثانوية العامة، الذين بدأت أمتحاناتهم منذ أيام قليلة، كونهم يستمرون في المذاكرة والمراجعة طوال اليوم، مطالبا المسؤولين بإيجاد حل لمشكلة التيار، خاصة في شهر رمضان، قائلا “ارحموا الصائمين يعني ولا ميه ولا كهرباء”.
ولفت أنور عماد، أحد أهالي مركز فرشوط، شمالي قنا، إلى أن المدينة لم تخلو من انقطاع الكهرباء لفترات طويلة طول اليوم، إذ تنقطع صباحا ومساء وتصل فترة انقطاعها في بعض الأحيان إلى 4 ساعات يوميا.
فيما أكد محمود الهواري، أحد أهالي مركز أبو تشت شمالي قنا، أن مركز أبو تشت عانى كثيرا خلال الأيام السابقة من انقطاع الكهرباء، حيث انقطعت الكهرباء أول أمس لمدة قاربت الـ8 ساعات متواصلة لعدد من القرى والنجوع في المدينة، مما أثر على المواطنين.
ونوه الهواري بأن الأهالي قاموا بالاتصال بمنطقة الكهرباء عقب الانقطاع المتكرر للتيار، لكنهم أكدوا لهم أن الانقطاع سوف يتم حل مشكلته بعد ساعة تقريبا، لكن ذلك لم يحدث وحاول الأهالي الاتصال مجددا، ولم يتم الرد على اتصالاتهم، قائلاً “الواد عاشور اللي كان بياخد 20 جنيه، وينزل سكينة الكهربا، ويقطع النور عن مصر كلها رجع يشتغل من تاني”.
فيما قال مصدر، بمنطقة كهرباء قنا، في تصريح خاص لـ”ولاد البلد” إن ما يحدث من انقطاع للتيار بالعديد من المدن والمراكز بمحافظة قنا، هو تخفيف أحمال بسبب الزيادة في الاستهلاك خلال ساعات الإفطار، مؤكدا أن الأزمة ستنتهي خلال أيام قليلة وتعود الكهرباء لطبيعتها كما كانت.
الوسوم