بالفيديو والصور| افتتاح وحدتي شؤون اجتماعية بالمحارزة والنجمة والحمران بأبو تشت

افتتح اللواء عبد الحميد الهجان، محافظ قنا، اليوم الأربعاء، برفقة حسين السيد، وكيل وزارة التضامن الاجتماعي بقنا، وحدتي شؤون اجتماعية بقرى المحارزة والنجمة والحمران بمركز أبو تشت، التي تم التبرع بها من قبل مواطنين وجمعية خيرية.

وأبدى اللواء عبد الحميد الهجان، محافظ قنا، امتنانه لأهالي قريتي المحارزة والنجمة والحمران لمبادرتهم بإنشاء الوحدتين بجهودهم الذاتية.

وقاطعت السيدة المسنة ليلي مدني أبو رحاب المحافظ، مشيرة إلى أنها المتبرعة بقيراط الأرض التي تم إنشاء الوحدة عليها بقرية المحارزة، لافتة إلى أنها لا تملك سوى قيراطين، تبرعت بأحدهما لإنشاء الوحدة، وتنوي التبرع بالآخر لبناء مشروع خدمي عليه.

وأبدى “الهجان” تقديره وإعجابه بموقف السيدة، مادحا دور المرأة وإسهاماتها باعتبارها شريك الرجل في الوطن، مضيفا أنه بإنشاء هاتين الوحدتين وصل عدد الوحدات الاجتماعية بقرى محافظة قنا إلى 117 وحدة شؤون اجتماعية.

وأصدر الهجان تعليماته لرئيس هيئة البريد بقنا، هاتفيا أثناء تفقده مكتب بريد قرية النجمة والحمران الذي تم الانتهاء من إنشائه، بمعاينته وافتتاحه بحد أقصى خلال أسبوعين.

وأضاف حسين السيد، وكيل وزارة التضامن الاجتماعي بقنا، أن الوحدتين ستخدمان أهالي القرية والقرى المجاورة، مشيرأ إلى أن وزراة التضامن الاجتماعي تهدف إلى اكتمال عدد وحدات الشؤون الاجتماعية التي تغطي قرى ومراكز المحافظة لـ130 وحدة خلال عام 2017.

وأكد السيد أن الوحدتين تم إنشاؤهما بالجهود الذاتية، مشيرا إلى أنه يأتي تعبير من قبل المواطنين على المشاركة الشعبية مع الحكومة في الإصلاح، لافتا إلى أنه لو تم الاعماد على الخطة الاستثمارية لاضطررنا الانتظار عامين حتى يتم إنشائهما.

وأضاف “السيد” أن وحدة المحارزة تقع علي مساحة 65 مترا، مشيرا إلى أن تكلفة إنشائها بلغت 100 آلف جنيه.

وتابع وكيل التضامن بأن وحدة التضامن الاجتماعي بقرية النجمة والحمران، تم التبرع بها من قبل الأهالي، لافتا إلى أن تكلفة إنشائها بلغت 200 ألف جنيه، مستطردا أن مساحتها كانت أكبر مما كان متوقع، ما جعلنا ننشئ صالة انتظار للجماهير بها.

ومن جانبه قال كرم المحرزي، رئيس جمعية تنمية المجتمع بقرية المحارزة، إن الوحدة وفرت علي الأهالي تكبد مسافة 15 كيلو لأقرب وحدة شؤون اجتماعية بالقرية المجاورة قصير بخانس، خاصة وأن أغلب الأهالي مسنين، لافتا أن هدفهم الأساسي هو  إنشاء عمل مجتمعي غير قائم فقط على الإعانات الصغيرة بل إنشاء مشروعات كبيرة للأهالي والاسر، مضيفا أن الوحدة لم تأخذ أكثر من عام لإنشائها.

وفي السياق؛ قالت سحر صدقي، عضو مجلس النواب عن الدائرة، إن خطوة افتتاح وحدتي شؤون اجتماعية هو بداية فقط لما نسعى إليه؛ من أن يكون لكل قرية وحدة شؤون اجتماعية تخدمها واهلها، مضيفة أن أبو تشت، بوجه خاص، ومحافظة قنا بوجه عام، تستحق أن تتوفر بها الخدمات الاجتماعية، ليس فقط الإعانات والدعم المادي، وإنما التوعية أيضا، بجانب العمل على توفير كافة الخدمات الأولية لهم.

وأشارت صدقي إلى أن الوحدتين ستخدمان الأهالي، وخاصة كبار السن والمسنين، الذين يصعب عليهم الذهاب لقرى مجاورة، وهذا أقل حقوقهم في هذا العمر.

من جانبها؛ قالت سحر صدقي، عضو مجلس النواب عن الدائرة، إن خطوة افتتاح وحدتي شؤون اجتماعية هو بداية فقط لما نسعى إليه؛ من أن يكون لكل قرية وحدة شؤون اجتماعية تخدمها واهلها، مضيفة أن أبو تشت، بوجه خاص، ومحافظة قنا بوجه عام، تستحق أن تتوفر بها الخدمات الاجتماعية، ليس فقط الإعانات والدعم المادي، وإنما التوعية أيضا، بجانب العمل على توفير كافة الخدمات الأولية لهم.

وأشارت صدقي إلى أن الوحدتين ستخدمان الأهالي، وخاصة كبار السن والمسنين، الذين يصعب عليهم الذهاب لقرى مجاورة، وهذا أقل حقوقهم في هذا العمر.

الوسوم