بعد انقطاعها 3 أيام.. أهال بقرية الخوالد لشركة مياه أبوتشت: أرحمونا

بعد انقطاعها 3 أيام.. أهال بقرية الخوالد لشركة مياه أبوتشت: أرحمونا مياه

يشكو أهال بقرية الخوالد، التابعة للوحدة المحلية لقرية أبوشوشة انقطاع المياه لـ3 أيام متتالية، في الوقت الذي تؤكد فيه شركة المياه بأبوتشت تشغيل كافة المحطات بكامل طاقتها، لضمان وصول المياه إلي كافة المواطنين وإعلانهم حالة الطوارئ.

يقول جمال إسماعيل، أحد سكان القرية، 3 أيام دون مياه بالرغم من وجود مرشح مياه خاصة بالقرية، ومن المفترض أنه يغذيها، لافتا إلى أن شركة المياه لا تقدم لهم خدمات ولا تعلم عن تقديم الخدمة للمواطنين سوى عند تحصيل الاشتراكات.

وأضاف السيد حفني، معلم، المياه تنقطع بشكل مستمر ولساعات طويلة تزيد عن 16 ساعة يوميا، راويا أنهم عندما لجأوا للشكاوى في الإعلام ظلت دون انقطاع أيام ثم عادة مرة أخرى.

واستطرد حفني نحن في شهر كريم فضلا عن أن موسم الصيف شديد الحرارة ويحتاج لاستهلاك مياه كثير، والمياه المخزنة تنتهي بسرعة، مضيفا “حتى رجوعهم لغرس الطلمبات غير مضمون فهي تختلط بخزانات الصرف الصحي”.

وطالب علي حسن، أحد أهالي القرية، أعضاء مجلس النواب بالتحرك في مثل هذه الأمور، باعتبار أن المياه أبسط حقوقهم الآدمية.

ومن جانبه قال هشام فياض، مسؤول العلاقات العامة لشركة مياه الشرب والصرف الصحي بأبوتشت، أن كافة المحطات تعمل بطاقتها خاصة بعد إعلان الشركة حالة الطوارئ، مشيرا إلى أنه جار متابعة كل المحطات للتأكد من أنها تعمل بكامل طاقتها.

وأضاف فياض أن مدير شبكة المياه يأكد عدم وجود مشكلة بالمحطة المغذية للمنطقة، مشيرا إلى أن طاقة محطة أبوشوشة المدمجة 120 لترا/ثانية، مفسرا عدم وصول المياه للمنازل بضعف المياه بسبب الاستهلاك الزائد بموسم الصيف، فضلا عن استخدامها في نفس التوقيت بشهر رمضان.

الوسوم