بعد تسليم نفسه| براءة “صقر الجبل” في 3 قضايا بنجع حمادي

بعد تسليم نفسه| براءة “صقر الجبل” في 3 قضايا بنجع حمادي

قضت محكمة جنايات نجع حمادي، برئاسة المستشار محمد فهمي،  وعضوية المستشارين محمود الحسيني وأحمد البنا،  وسكرتارية عبد اللطيف البريري وأشرف جعفر، ببراءة جمال حفني، الشهير بـ”صقر الجبل” في قضايا سرقة وقتل ومقاومة سلطات، لعدم كفاية الأدلة، ومن المقرر أن تنظر المحكمة غدًا الإثنين اتهامه في قضية أخرى، بعد أن سلم نفسه للشرطة منذ قرابة 3 أشهر.

وجمال حفني قضى في حضن الجبل أكثر من 10 سنوات، مطارد من قبل الحكومة، والتي شنت عليه حملات مكبرة ومتكررة للقبض عليه، بعد صدور أحكام غيابية ضده في  قضايا محكوم عليه فيها بالسجن المشدد 25 سنة، لاتهامه بمقاومة السلطات وقتل وشروع في قتل وحيازة أسلحة نارية.

تردد اسم جمال حفني، أو ما يعرف بـ “صقر الجبل”، في الآونة الأخيرة بشكل كبير، خاصة بعد الحملة التي أصيب فيها نجله بطلقات نارية، وأعلنت الشرطة وقتها عن انتهاء “امبراطورية آل حفني”، وحصل بعدها نجله حضوريًا على براءة في قضيتين قطع طريق وحيازة أسلحة، وهي نفس القضايا المتهم فيها والده.

ظلّ جمال حفني، مطاردًا في الجبل، وتأثر بإصابة نجله، حسب المقربين منه، وقرر تسليم نفسه للشرطة، والامتثال لأحكام القضاء قائلًا : “أنا مظلوم وراض بحكم القضاء”.

الوسوم