بعد تعهد “إسماعيل” لنواب الصعيد بعدم مقاضاة مزارعي القصب المتعثرين.. البنك يهددهم بالحبس أو الدفع

بعد تعهد “إسماعيل” لنواب الصعيد بعدم مقاضاة مزارعي القصب المتعثرين.. البنك يهددهم بالحبس أو الدفع

قنا – أبو المعارف الحفناوي، محمد العوامري:

تعهد المهندس شريف إسماعيل – رئيس مجلس الوزراء، لنواب الصعيد خلال اجتماعه بهم منذ أيّام، بعدم مقاضاة مزارعي القصب المتعثرين في سداد مديونياتهم لبنوك التنمية والائتمان الزراعي.

لم يلبث المزارعون طويلا حتى تبددت فرحتهم بتصريح رئيس الوزارء، بعد أن أرسل إليهم بنك التنمية والائتمان الزراعي بالوقف، إنذارات عن طريق نقاط الشرطة حصلت “ولاد البلد” على نسخ منها، بضرورة الحضور للنقطة بعد مقاضاتهم لعدم سدادهم مديونياتهم للبنك.

ووجه عدد من المزارعين استغاثات للمسؤولين وعلى رأسهم الرئيس عبد الفتاح السيسي، بضرورة إصدار قرار يقضي بعدم مقاضاتهم والتيسير عليهم في السداد.

يقول بسام همام، مزارع، إن الحكومة تعاني من تخبط القرارات وعدم التنسيق فيما بينها، فكيف لرئيس الوزراء أن يعد بعدم ملاحقة المزارعين قانونيا، في الوقت الذي وصلتهم فيه إنذارات من بنك الائتمان عن طريق نقطة الشرطة، “إنهم يريدون أن ينتحر المزارع حتى يلتفتوا إليه”.

ويضيف همام أن سعر طن القصب ثابت مع ارتفاع تكاليف زراعة وحصاد القصب، فمن يستطيع سداد البنك في هذا التوقيت، والمزارع يختنق، مطالبًا بفصل مديونية المزارعين عن شركة السكر وبنك الائتمان الزراعي.

ويستغيث أحمد عبد الظاهر، مزارع، بالرئيس عبد الفتاح السيسي، وشريف إسماعيل، رئيس الوزراء، قائلًا “المزارع هيلاقيها منين ولا منين، هيلاقيها من قلة العمالة وارتفاع أجورهم، ولا المحصول اللي مش جايب همه، ولا مصاريف البيوت، ولا التهديد بالسجن، أغيثوا المزارع التعبان مش عارفين ننام الليل خلاص الكيل طفح ومش قادرين”.

ويوضح علاء أحمد عبد الغني، مزارع، أن مصاريف زراعة القصب والحصاد مرتفعة جدًا “وبندفع من جيوبنا ومحدش صابر علينا في السداد”، مطالبًا بنك التنمية والائتمان الزراعي بالرأفة بحالة المزارع ، بسبب عدم وجود سيولة مالية خاصة أن هذا الوقت هو منتصف الموسم ولا تتوفر سيولة مالية لدى المزارعين، مطالبًا الحكومة بالنظر لأحوال المزارعين خاصة بعد وصولها لمرحلة سيئة للغاية ربما تؤدي إلى كارثة حقيقية.

ويقول اللواء مختار فكار، نقيب مزارعي القصب بقنا، إنه جار حصر أسماء المتعثرين من مزارعي القصب في سداد مديوناتهم، وأرقام المحاضر المحررة ضدهم، وكتابة مذكرة وإرسالها لرئيس الوزراء ووزير الزراعة لحل هذه الأزمة، خاصة بعدما وعدا من قبل بعدم ملاحقة المزارعين قضائيًا.

ووفقًا لمصادر، فإنه تم تحرير 20 محضر في نقطة شرطة الحفاية بحري من قبل بنك التنمية والائتمان الزراعي فرع الوقف، ضد المزارعين المتعسرين في سداد مديوناتهم للبنك، ومن بين من تم تحرير محاضر ضدهم 3 متوفين و6 سيدات.

يذكر أن السلف من بنك الائتمان الزراعي ينقسم إلى نوعين، سلفة زراعية وهي حوالي 8000 جنيه للفدان الواحد، وفوائدها 7% ومدتها عامين تخصم تلقائيا من ثمن توريد المزارع للقصب في شركة السكر، أما النوع الثاني وهو السلفة الاستثمارية ويتم منحها للمزارع بالقانون الاستثماري وهي حوالي 50 ألف جنيه للفدان، وفوائدها 30 % ومدتها سنتين ويصرف على أنه مواش وأغنام وأبقار ويوقع المزارع على 3 عقود بيع عقاري وزراعي وشيكات، وهو النوع الذي يتعثر المزارع في سداده نظرا لفائدته الكبيرة.

الوسوم