بعد قرار ازدواج “طريق الموت” بقنا.. أهال يطالبون بسرعة التنفيذ ومراقبة السائقين

بعد قرار ازدواج “طريق الموت” بقنا.. أهال يطالبون بسرعة التنفيذ ومراقبة السائقين حوادث الطرق - أرشيفية

“ياريت ميكونش يوم الحكومة بسنة.. ويخلصوا الطريق بسرعة عشان نرتاح”.. بهذه الكلمات عبر أهالي بقنا عن أملهم في سرعة تنفيذ قرار الحكومة، الذي أعلنه المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، بالبدء الفوري في عملية ازدواج 140 كيلومترًا بطريق (قنا – سوهاج الصحراوي الغربي) بتكلفة مالية تصل إلى 350 مليون جنيه.

وطالب مواطنون بقنا، بضرورة تنفيذ القرار في أسرع وقت ممكن، للحد من الحوادث المتكررة على الطريق الذي أطلق عليه كثيرون من أبناء المحافظة والمحافظات المجاورة بـ”طريق الموت”، خصوصًا في الفترة الآخيرة التي راح ضحيتها العشرات وأصيب مئات المواطنين، كما طالبوا أيضًا بضرورة مراقبة السائقين، ووضع علامات إرشادية على الطريق، وإنشاء نقطة إسعاف وإطفاء، وتوفير الخدمات والأجهزة الطبية اللازمة في المستشفيات لسرعة علاج المصابين، والحد من تحويلهم إلى مستشفيات خارج المحافظة، خاصة سوهاج وأسيوط.

متأخر

وقال علي محمد، مدرس، إن قرار الحكومة بازدواج طريق الموت جاء متأخرًا، وعليها البدء فورًا في تنفيذ القرار وعدم تأخيره، خاصة بعد اعتماد المبلغ المالي المخصص لذلك، مشيرًا إلى أن ازدواج الطريق سيحد من الحوادث المتكررة عليه، وسيبعث بحالة من الاطمئنان للمسافرين الذين كانت تنتابهم حالة من القلق والرعب أثناء المرور عليه، نظرًا لضيقه وتكرار الحوادث بشكل شبه يومي.

وأشار أشرف محمد، مزارع، إلى أن تنفيذ القرار أهم من صدوره، قائلًا: “ياريت ميكونش يوم الحكومة بسنة ويخلصوا الطريق بسرعة عشان نرتاح”، مطالبًا الدولة البدء الفوري كما أعلنت منذ أيام، في ازدواج الطريق للحد من الحوادث.

مراقبة ودوريات

وأوضح محمد رشدي، مدرس، أن ازدواج الطريق ليس الحل الوحيد للحد من الحوادث، بل لابد وأن يكون هناك مراقبة للسائقين ومعاقبتهم حال تجاوزهم السرعة المطلوبة، وتركيب “رادارات ” لمراقبة سرعة السائقين، وأيضًا تكثيف الدوريات الأمنية والمرورية وعمل التحاليل اللازمة للسائقين لإثبات تعاطيهم المخدرات من عدمه.

وطالبت ريهام محمد، طالبة جامعية، بضرورة إنشاء نقطة إسعاف وإطفاء في الطريق، لسرعة نقل المرضى حال وقوع حوادث، وأيضًا توفير الخدمات والأجهزة الطبية اللازمة داخل المستشفيات، للحد من تحويل المرضى إلى مستشفيات خارج المحافظة، قائلة: “المصاب على بال ما يوصل للمستشفى بيموت”.

رد مسؤول

وقال اللواء عبدالحميد الهجان، محافظ قنا، إنه سيجرى البدء في تنفيذ القرار في أقرب وقت ممكن، مشيرًا إلى أن قرار الحكومة أفرح القنائيين جميعًا، للحد من الحوادث وحفاظًا على أرواح المواطنين، مشيرًا إلى اعتماد مبلغ 350  مليون جنيه لعملية رصف وازدواج الطريق من محافظة قنا وحتى حدود المحافظة مع سوهاج.

يذكر أن طريق (قنا – سوهاج الصحراوي الغربي)، شهد العديد من الحوادث خلال الفترة الماضية، مما أثار غضب المواطنين الذين طالبوا بضرورة ازدواج الطريق وإنارته، وحملوا أعضاء مجلس النواب بقنا والمحافظ، مسؤولية تكرار الحوادث على الطريق.

الوسوم