تحويل حاجزي الوحدات السكنية 2009 بنجع حمادي إلى بنك الإسكان

تحويل حاجزي الوحدات السكنية 2009 بنجع حمادي إلى بنك الإسكان مجلس مدينة نجع حمادي

قال طارق فرغل، مدير عام الإيرادات بنجع حمادي، في تصريحات لـ”ولاد البلد”، اليوم الإثنين، إن الإدارة حولت أوراق المبالغ التي دفعها حاجزو إسكان 2009 إلى بنك الإسكان.

وأشار فرغل إلى أن الوحدة المحلية لمركز ومدينة نجع حمادي، فتحت باب تحديث بيانات حاجزي إسكان 2009، لمدة قاربت 4 أشهر، لضمهم لبنك الإسكان وتطبيق الشروط الجديدة على الحاجزين، موضحًا أن عدد المواطنين الذين حجزوا عن طريق الوحدة المحلية في 2009 وصل إلى 3 آلاف و50 شخصًا، وأن من حدّثوا بياناتهم قرابة 2800.

وأضاف فرغل أن الحاجزين دفعوا وقتها 5 آلاف لكل منهم، وبعد القرار الصادر بتحويل حاجزي إسكان 2009 إلى بنك الإسكان  تم تحويل المبالغ إلى البنك، بعد تحديث البيانات، وتسديد الحاجزين 100 جنيه في مكتب البريد لصالح بنك الإسكان، وسيتولى البنك مصيرهم.

يذكر أن قضية إسكان 2009 أثارت الرأي العام في نجع حمادي، خلال الفترة الماضية، بعد أن أعلن مسؤولون عن تسليم بعض الحاجزين في 2014 وحدات سكنية، وأصبح مصير حاجزي 2009 مجهولًا.

وتقدم عدد من الحاجزين برفع قضايا ضد الإسكان والوحدة المحلية لعدم تحديد مصيرهم، وأيضًا لتطبيق شروط جديدة عليهم، ومعاملتهم كحاجزي 2014، وهي دفع 5 آلاف و100 جنيه مقدم الحجز، ودفع قرابة 40 ألف جنيه من قيمة الوحدة إذا رست القرعة عليه.

بالإضافة إلى دفع قرابة 480 جنيهًا شهريًا إيجار لمدة 20سنة، فضلًا عن أن المبالغ التي دفعوها نظير حجزهم للوحدات في 2009 وضعت في البنك لمدة 6 سنوات دون أي فائدة تعود عليهم.

الوسوم