تعرّف على نائب نجع حمادي الذي اتهمه رئيس “النواب” بالانضمام لـ”تنظيم”

تعرّف على نائب نجع حمادي الذي اتهمه رئيس “النواب”  بالانضمام لـ”تنظيم” فتحي قنديل

أثار اتهام الدكتور علي عبد العال، رئيس مجلس النواب، للنائب فتحي قنديل، عضو المجلس عن دائرة نجع حمادي، “مستقل” العديد من حالات الاستغراب للمواطنين، خاصة بعدما اتهامه رئيس المجلس لقنديل بالانضمام لتنظيم بعينه، قائلًا “عليك الالتزام وعدم تلقي أي تعليمات من خارج المجلس أنا أعلم لأي تنظيم تنتمي، ومن الذين تتلقى منهم التعليمات وخطط للتحرك”.

وقال قنديل في تصريحات له إن سبب المشادات هي إلحاحه الشديد على مناقشة بيانه العاجل بشأن استمرار نزيف الدم على الطريق الصحراوي الغربي نجع حمادي- قنا والذي راح ضحيته العديد من المواطنين خلال الأيام الماضية، منهم 3 طلاب من أبناء نجع حمادي بالمعهد العالي للخدمة الاجتماعية وسائق، وتفحم 3 جثث ومقتل 3 آخرين في آخر حادث، ورد قنديل في تصريحات لـ”ولاد البلد” قائلًا : “أنا مش داعشي ولا اخوان”.

وفتحي قنديل، هو محمد أبو الطیب أحمد فخري أحمد، وشهرته “فتحي قنديل”، ينتمي إلى عائلة برلمانية كبيرة، بدأت حياتها في العمل السياسي في 1957 مثل فخري أبو قنديل، الدائرة، في مجلس الأمة، ثم مجلس الأمة المشترك بين مصر وسوريا في 1960، ومن بعده نجله أحمد، والذي مثل الدائرة في عدة دورات برلمانية بدأت منذ أواخر الستينات حتى وافته المنية في 2003.

كان قنديل الابن سندًا قويًا لوالده عميد قبيلة النجمية، في الدورات البرلمانية التي ترشح فيها، وأبرزها دورة 2000، التي لعب فيها دورًا خفيًا، عندما تحالف والده مع اللواء ممدوح أبو سحلي، واستطاعا الفوز في الانتخابات في هذه الدورة، وفي 2003، وبعد رحيل والده، دفعت به قبيلة النجمية لخوض الانتخابات التكميلية، وبالفعل فاز بها أمام البرلماني السابق عبد الرحيم الغول، بعد تعاطف العرب والهوارة معه لاستكمال دورة والده.

تمكن “نائب الفقراء” كما يلقبه أبناء الدائرة، بتقديمه الخدمات لهم وإنهائه للعديد من طلبات العلاج على نفقة الدولة، من الفوز في انتخابات 2005 أيضًا، وفي 2010 تحالف مع الغول فيما عرف بـ”صلح الخضيرات” بعد وساطة من إمبراطور الحديد وقتها، أحمد عز، واستطاعا الفوز بمقعد الدائرة، لكنه أخفق في انتخابات 2012 أمام الإخوان.

يعمل “قنديل الابن” مزارعًا، وعضو اتحاد التعاون الزراعي المركزي بالقاهرة، والآن عضوا بلجنة الزراعة بمجلس النواب، الذي يترأسها هشام الشعيني ابن نجع حمادي.

ويشتهر النائب، بتواجده الدائم بين أبناء الدائرة، ودوره الكبير في المصالحات الثأرية التي تمت فيها، ووفر العديد من فرص العمل لأبناء نجع حمادي وفرشوط، ما كان له دورًا كبيرًا في علاج العديد من الفقراء على نفقة الدولة.

كان قنديل عضوًا بالحزب الوطني المنحل، وترشح على قوائمه في الدورات الماضية، وتسببت خلافاته مع أحمد عز في تهديده بإقصائه من الترشح على قوائم الحزب في 2010، إلا أن هذه الخلافات انتهت خاصة في مرحلة الإعادة خاصة بعد تحالف ” قنديل ” مع ” الغول ” وهذا ما كان يطالبهما به ” عز ” واستطاعا الفوز في الانتخابات.

الوسوم