حبس أميني شرطة لاتهامهما ببيع 7 آلاف قطعة ملابس خاصة بمديرية أمن قنا

حبس أميني شرطة لاتهامهما ببيع 7 آلاف قطعة ملابس خاصة بمديرية أمن قنا مديرية أمن قنا

قرر مؤمن رضوان، مدير نيابة قسم قنا، حبس أميني شرطة بمديرية أمن قنا، 15 يومًا على ذمة التحقيقات، لاتهامهما ببيع 4600 بدلة أفراد شرطة و300 فانلة لتاجر بالقاهرة ثمنها أكثر من مليون جنيه مقابل الحصول على 40 ألف جنيه فقط.

وقال مصدر أمني في تصريحات لـ “ولاد البلد” اليوم السبت، إن الواقعة تم اكتشافها، عندما أفاد ضباط إدارة التموين والإمداد بمديرية أمن قنا، بتأخر صرف الزي الصيفي بمديرية أمن قنا، وعندما توجهوا للإدارة العامة بالقاهرة أوضح المسؤولين هناك أنه تم تسليم الزي بالكامل لمديرية أمن قنا.

وتوصلت تحريات المباحث، أن وراء ارتكاب الواقعة محمود. م. ش، أمين شرطة، مسؤول التوريدات والمخازن بمديرية أمن قنا، قام بتزوير توقيع وسحب ورقة من النماذج الخاصة بالعهدة، وباع 4600 زي صيفي لأفراد وضباط الشرطة، ثمنه أكثر من مليون جنيه لتاجر بالقاهرة مقابل الحصول على 40 ألف جنيه، بمساعدة شقيقه فتحي أمين شرطة.

وأضاف المصدر أن المتهم الأول طالب بإعطاء مهلة للتواصل مع شقيقه المتهم الثاني لإعادة الكمية، بعد أن كشفت الأجهزة الأمنية بقنا أمرهما، موضحًا أن الكمية المسروقة تم استعادتها لمديرية أمن قنا، بعد تواصل المتهمين مع التاجر وردهما المبلغ اللذان حصلا عليه.

وأشار إلى أنه تم القبض على المتهمين، وإحالتهما للنيابة العامة، وتحرر محضرًا بالواقعة، وأخطرت النيابة العامة لتتولى التحقيقات التي قررت حبسهما 15 يومًا على ذمة التحقيقات وطلب تحريات المباحث حول الواقعة.

الوسوم