حبس أمين شرطة وموظف لاتهامها بمقاومة السلطات أثناء حملة إزالة بنجع حمادي

حبس أمين شرطة وموظف لاتهامها بمقاومة السلطات أثناء حملة إزالة بنجع حمادي حملة لازالة التعديات بنجع حمادي

قررت النيابة العامة بنجع حمادي، اليوم الأربعاء، حبس أمين شرطة وموظف، 4 أيام على ذمة التحقيقات، بتهمة مقاومة السلطات، ومنع قوة أمنية من تنفيذ قررات إزالة على أراضي الدولة بمنطقة حاجر الجبل التابعة للوحدة المحلية لقرية “هو “.

وكانت الأجهزة الأمنية بمركز شرطة نجع حمادي، ألقت القبض على أمين شرطة وموظف، بتهمة مقاومة السلطات، والتصدي لقوة أمنية ومنعها من عملها في إزالة التعديات على أملاك الدولة.

وقال مصدر أمني بمركز شرطة نجع حمادي، في تصريحات لـ”ولاد البلد”، إنه تم ضبط محمد. ا، أمين شرطة، ويوسف. ش، موظف، لاتهامهما بمقاومة السلطات، والتصدي لقوة أمنية، أثناء عملها في إزالة التعديات على أملاك الدولة بمنطقة حاجر الجبل بـ”هو”، موضحًا أن الأجهزة الأمنية تكثف من جهودها لضبط شقيق أمين الشرطة وعامل لاتهامهما في نفس القضية.

تم تحرير محضر بالواقعة برقم 2476 لسنة 2016 إداري مركز شرطة نجع حمادي، وأخطرت النيابة العامة لتتولى التحقيقات، التي قررت حبس المتهمين 4 أيام على ذمة التحقيقات، على أن يراعى لهم التجديد في الميعاد القانوني.

وكان محمد موسى، نائب رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة نجع حمادي، أوضح في تصريحات لـ”ولاد البلد” أن حملة أمنية بالتنسيق مع الأجهزة التنفيذية، بدأت أعمالها لتنفيذ 40 قرارًا لإزالة تعديات على أملاك الدولة ومبانٍ بمساحة 10 آلاف متر تقريبًا، بمنطقة حاجر الجبل بـ”هو”.

وأضاف أن الحملة نفذت 4 قرارات فقط، بعد مشاحنات مع المواطنين، ما دفع قوات الأمن المتواجدة بالمنطقة، بإطلاق غازات مسيلة للدموعة لتفريق تجمهر المواطنين على أعضاء الحملة ومنعهم من أداء عملهم، مشيرًا إلى أن المواطنين ألقوا الحجارة والزجاجات الفارغة على الحملة، مما أسفر عنه إصابة سائقين وموظف، وتهشيم زجاج 3 لوادر.

الوسوم