زيادة نقاط الخبز.. هل تقف ضد غلاء الأسعار؟

زيادة نقاط الخبز.. هل تقف ضد غلاء الأسعار؟ أرشيفية

تجار بقنا: نتوقع زيادة اخرى مطلع الشهر المقبل

البحيري: لا سلطة لنا إلا على السلع التموينية

وعد الرئيس عبدالفتاح السيسي، خلال خطابه الأخير بمناسبة الاحتفال بعيد تحرير سيناء، بزيادة عدد نقاط الخبز التموينية، بما يوازي فرق ارتفاع الأسعار.

الوعد التي أطلقها الرئيس جاءت ملبية لطلبات المواطنين بقنا، خاصة بعد ارتفاع الأسعار في أكثر السلع، والتي تراوحت ما بين 20% إلى 40% بالمحال التجارية، بالإضافة إلى نقص تلك السلع في حصة التموين.

في الوقت نفسه سرت شائعات بين تجار الجملة والبقالة بأن هناك ارتفاع في زيادة السلع، مطلع الشهر المقبل.

الشائعات التي تناقلها التجار، جاءت نتيجة لتوقعات بعضهم مع  قرب حلول شهر رمضان، وهو الأمر الذي يرجحه محمود عبدالرحمن، أحد تجار الجملة، مضيفًا أن ردود أفعال المواطنين كانت غاضبة من الأحوال الاقتصادية، وارتفاع السلع.

ماهر عمران، محام، إن الزيادة في أسعار السلع زيادة ملحوظة أتوقع أنها تتراوح ما بين 30% إلى 40%، وعندما نسأل التجار عن أسباب الزيادة، يحتجون بأسعار الدولار، لافتًا إلى عدم قدرة أغلب الموظفين ومحدودي الدخل عن تغطية تكاليف الحياة اليومية، إذا استمرت الأسعار في الارتفاع، خاصة مع اقتراب شهر رمضان.

بينما يقول أحمد عبد الظاهر، مزارع، حتى عمال القصب مع ارتفاع وغلاء الاسعار يضطرون إلى تقليل ساعات العمل من 12 ظهر حتى 10 صباحا فقط، حتى يستطيعون العمل لفترة إضافية في أماكن أخرى لمجاراة مطالب الحياة اليومية.

نقاط الخبز ليست حلًا

ويوضح عبدالظاهر أن زيادة نقاط الخبز ليست حلًا لأزمة نقص السلع التموينية أو غلاء الأسعار في المحال التجارية، فأغلب السلع المصروفة ليست أساسية، بل قد تكون مساحيق غسيل مثلًا، كما أن الزيت العادي أصبح سعره ما بين 8 إلى 12 جنيهًا.

وتساءلت سعدية عبدالظاهر، كل بطاقة تموينية مكونه من 3 أفراد لها زجاجة واحدة زيت طوال الشهر كيف تكفيهم وداخل علينا شهر كريم، حتى نقاط الخبز التي يتحدثون عنها بيعدي يوم والتاني لا نجدها، والسلع الأساسية بها لتا نصرفها إلا من المدينة نفسها وفي منفذين فقط .

وتضيف سعدية، لا نأخذ سوى الانتظار الطويل والزحام الشديد، والمسافة التي نقطعها من قريتي حتى المدينة، للمطالبة بصرف النقاط من تجار التموين بالقرى وليس المدينة فقط.

زنوبة علي، ربة منزل، تصرف على 4 أرامل، بناتها، وليس لها دخل سوى مرتب التآمينات وابن منهم معاق، ويصل المبلغ بعد الزيادة إلى 415 جنيهًا، متسأله كيف لأسرة مثل اسرتي العيش بتلك المبلغ، وليس لدينا أي مصدر رزق آخر.

لا حيلة لنا

ويقول أحد تجار الجملة، فضل عدم ذكر اسمه، إن ارتفاع أسعار الدولار هي السبب في ارتفاع أسعار أغلب السلع، بالإضافة إلى نقص بعض السلع الأساسية من حصص التموين خلال الأشهر الماضية، كما أناا نحن التجار لا حيلة لنا في الأمر.

ويذكر أن الأسعار منها كرتونة الزيت العادي كان يشتريها بـ175 جنيهًا أصبح 193 جنيهًا جملة، ولتر الزيت تغير سعره من 98 جنيهًا لـ115 جنيهًا، والتونة من 285 إلى 330 جنيهًا.

حماية المستهلك

بينما يقول عيد صابر، مسؤول وحدة حماية المستهلك بجمعية رؤى بقنا، إن هناك وعود لتوفير كافة السلع التموينية بالمنافذ التابعة لوزارة التموين الجملة، خلال هذه الأيام، لافتًا إلى أن ذلك بدأ بالفعل في منافذ بندر قنا .

ويشير إلى أن الأسعار في زيادة مستمرة، مع استخدام التجار ارتفاع سعر الدولار، ما سبب ارتفاع أسعار أكثرها، متابعًا ” التجار لا يردعهم سوى القانون”، بحسب قوله.

صابر يستكمل أن السلع لا يوجد لها سوق حر، ولا تخضع لتسعرية جبرية، وأن دورهم يتلخص في رصد توفر كميات السلع المطلوبة في المنافذ الحكومية وزيادة الأسعار بها، مناشدًا المواطنين خاصة في القري والنجوع والمراكز، إبلاغ جهاز حماية المستهلك ومخاطبة وزارة التموين بذلك، سواء نقص السلع لتوفيرها في تلك المناطق.

ويوضح أن أزامات نقص السلع وخاصة مع قرب حلول الشهر الكريم تحل بدخول الدولة في سوق مواز مع التجار لإجبارهم على تخفيض التسعيرة.

السلع التموينية

ويقول صالحين البحيري، مدير إدارة تموين بنجع حمادي، إن الكميات الواردة من السلع لحصة تموين شهر مايو المقبل، تكفي استهلاك المواطنين، مشيرًا إلى أن أسعار السلع بخلاف التموينة، والموجودة في المحال التجارية ليس لها تسعيرة ثابتة، ولكن يمكن فقط الرقابة عليها من خلال الفواتير أو الالتزام بسعر حماية المستهلك .

البحيري يشير إلى أنه أصدر قرارًا، منذ إبريل الحالي، بصرف نقاط الخبز من جميع تجار التموين في القرى والمدين، لافتا إلى أن هناك 8 تجار في المدينة ذاتها.

نقاط الخبز

البحيري يقول إنه لم يصل الإدارة أي منشور بخصوص نقاط الخبز الزيادة، التي صرح بها الرئيس في خطابه الأخير، كما أن الزيادة في تبديل نقاط الخبز ستكون 20%.

وكان الرئيس أشار في خطابه أن تبديل نقاط الخبز ستكون بقيمة 3 جنيهات تقريبا، ونصيب الفرد 15 جنيهًا، ما يعني أن دعم والزيادة 20%، كما أن مؤسسة السلع التموينية هي من تحدد أسعار السلع التموينية.

 

 

الوسوم