“صحة نجع حمادي” ترفع تقريرها لوزارة الصحة حول تطوير مستشفى الرحمانية

“صحة نجع حمادي” ترفع تقريرها لوزارة الصحة حول تطوير مستشفى الرحمانية وحدة طب الأسرة بنجع حمادي

قال الدكتور بدوي المعاون، مدير عام الإدارة الصحية بنجع حمادي، إن إدارته رفعت تقريرها العاجل إلى وزارة الصحة، بخصوص وحدة طب الأسرة بقرية الرحمانية قبلي شرق نيل مدينة نجع حمادي، في إطار الجهود المبذولة لتطويرها وتحسين الخدمة الصحية بها.

وأضاف المعاون في تصريح لـ”ولاد البلد” أن التقرير الذي تم رفعه بالأمس إلى وزارة الصحة، يفيد بوجود 33 حجرة بالوحدة الصحية، كما أنها مقامة على مساحة تقدر بحوالي 15 ألف متر مربع، ولا مانع من تطويرها وتحويلها إلى مستشفى مركزي “ب” لخدمة أهالي قرى شرق النيل والذين يتجاوز عددهم قرابة 150 ألف نسمة.

وأشار مدير الادارة الصحية بنجع حمادي، إلى أن التقرير جاء على خلفية الحملة الشعبية التي تم تدشينها من خلال هاشتاج #معا_لتطوير_مستشفى_الرحمانية_قبلي، والتي تجاوب معها مواطنو المركز، وحصول أحد أعضاء مجلس النواب بنجع حمادي على موافقة وزير الصحة لوضعها قيد البحث والدراسة لمعرفة مدى إمكانية تحويلها إلى مستشفى مركزي من الدرجة الثانية، وهل هي موضوعة ضمن الـ75 وحدة ومستشفى المزمع تطويرهم بمحافظة قنا.

يشار إلى أن وحدة طب الأسرة بالرحمانية قبلي، تم إنشاؤها في عام 1952م، على مساحة 5 أفدنة، وتم تحويلها إلى مستشفى تكامل صحي في عام 1989، وتحويلها إلى وحدة طب الأسرة قبل ثلاث سنوات، ويطالب أهالي قرى الشرق بتطويرها وتحويلها إلى مستشفى مركزي.

الوسوم