صور| أوقاف قنا تفتتح مسجد “الروضة الشريفة” بقرية القصر

افتتح الشيخ محمد محمود جيلاني، مدير مكتب المتابعة الفنية بمديرية أوقاف قنا، مسجد “الروضة الشريفة” بقرية القصر، شرق نيل مدينة نجع حمادي، ظهر اليوم الجمعة، نيابة عن وكيل وزارة الأوقاف، بحضور قرابة 5 الاف مصلي.

وخلال خطبة الجمعة، تحدث الجيلاني عن فضل إنشاء المساجد وعمارتها والحفاظ عليها، وبيان وسطية الإسلام الحنيف التي تجعل روح المودة والرحمة سائدة بين أهل القرى وفي كل ربوع الوطن، لافتًا إلى أن المسجد الذي يفتتح اليوم أقيم بالجهود الذاتية، خدمة لأهل القرية والقرى المجاورة.

وفي كلمته قال الدكتور سليم أحمد حفني، الأستاذ بكلية الدراسات الإسلامية والعربية بقنا، إن بيوت الله التي يذكر فيها اسمه، تحمل رسالة محبة وسلام، ودعوة لنبذ العنف، وإعلاء روح التسامح، التي حث عليها الدين الحنيف، وكانت وستظل دعوته الخالدة حتى قيام الساعة.

وأثناء زيارتة للمسجد عقب آداء صلاة الجمعة، قال القمص مينا أمين إلياس، كاهن دير الأنبا بلامون بالقصر والصياد، إنه حضر علي رأس وفد ضم القمص ميخائيل بولس، ووفد من رجال الدين المسيحي، والشباب، لافتتاح بيت من بيوت الله الذي يذكر فيها اسمه، والتي تحث علي المحبة والسلام، التي دعت اليها كل الديانات السماوية.

وأوضح أن كل المؤمنين بالله علي قلب رجل واحد، مسلمين وأقباط، حتى لا ندع الفرصة سانحة أمام من يحاول خلق شرخ في نسيج وحدتنا الوطنية، والتي يتعانق فيها الهلال مع الصليب على أرض الوطن المقدسة.

وقال أشرف رفعت، رئيس الوحدة المحلية بقرية الرحمانية قبلي، إن مسجد “الروضة الشريفة” أنشئ علي مساحة 1 قيراط بالجهود الذاتية، بالتنسيق مع رئاسة الوحدة المحلية، والأوقاف، والجهات الأمنية، والأزهر، لافتتاحه اليوم، قبيل حلول شهر رمضان.

 

حضر الافتتاح، الذي أعقبه حفل غذاء جماعي للحضور نظمه آل رواي وشباب عائلات القرية، اللواء رضا عبد المطلب، نائب مدير الأمن لقطاع الشمال، وأشرف رفعت، رئيس الوحدة المحلية بالرحمانية قبلي، والقيادات الشعبية والتنفيذية وعمداء القرى وتالنجوع ورؤوس القبائل بالمحافظة، ورجال الدينين الإسلامي والمسيحي، وممثلوا الأزهر الشريف وكلية الدراسات الإسلامية والعربية بقنا.

جاء ذلك وسط استعدادات أمنية مكثفة أشرف عليها الرائد أحمد عكاشة، والنقيب خلف السيد، وجمع غفير من المصلين، والأقباط الذين شاركوا الاحتفال وتقديم التهنئة.

 

 

الوسوم