صور| شباب وأطفال بنجع حمادي هربوا من “العطش” بـ “السباحة” في النيل

خرج العديد من شباب مركز نجع حمادي، شمالي قنا، في أول أيام شهر رمضان المبارك، إلى ضفاف نهر النيل، بالقرب من مناطق ميدان العروسة، والساحل، للهرب من أجواء الصيام والحرارة الشديدة.
يقول محمود عاطف، أحد الأطفال، إن السباحة في نهر النيل ضمن العادات والتقاليد لأهالي المدينة، خاصةً القاطنين منهم علي ضفاف نهر النيل، مضيفاً أن الاطفال والكبار تعودوا منذ سنوات السباحة في أوقات الصيام طوال شهر رمضان.
ويشير محمد بدري إلى أن  السباحة في نهر النيل تخفف أعباء الصيام، خاصة مع الارتفاع الشديد في درجات الحرارة، مما يعل النيل ملجأ الأهالي.
الحماية المدنية
وفي تصريحات سابقة لـ”ولاد البلد”، قال النقيب عادل فتح الله، رئيس وحدة الحماية المدنية بشمال قنا، إنه تم رفع درجة الطوارئ، وعمل دوريات مرورية من شرطة المسطحات المائية، للمرور على المناطق التي ينزل فيها المواطنين للاستحمام في مياه نهر النيل.
وتابع أن هناك فريقي إنقاذ، كل فريق يتكون من 6 غطاسين، تحسبًا لوقوع أي حالات غرق بمياه النيل، حيث ترتفع أعداد الوفيات في هذا الشهر من كل عام.
الوسوم