في نجع حمادي.. “بوظة البدري” من 5 قروش لجنيه في 56 عاما رغم الغلاء

طوال 56 عامًا من العمل ببيع “البوظة” لم يرفع أشرف البدري سعر الكوب لأكثر من جنيه واحد، حيث كان جده الأكبر قد بدأ في بيع البوظة على عربته الخاصة في الستينيات، وبعد سنوات تمكن من إقامة محل لبيعها واضعًا خمسة قروش ثمنًا للكوب.

وارتفع سعر المشروب القومي لنجع حمادي تدريجيا، ليقف عند جنيه للكوب منذ سنوات طويلة، رغم الإقبال الشديد الذي كان يمكن أن يكون دافعًا لرفع السعر أكثر، ورغم ارتفاع أسعار المشروبات والعصائر في المحال المحيطة.

“البوظة” الخام، والسكر، والمياه هي مكونات الكوب، الذي يعتبره أهالي نجع حمادي “فاكهة” موسم الصيف ومشروبهم المفضل خلاله، وهو مصدر العيش لعشرين أسرة من أبناء البدري وأحفاده.

ويعلق أشرف البدري، مالك محل بيع البوظة، على ثبات سعر الكوب قائلًا “طالما مستورة ليه الغلا على المواطن” مؤكدًا أن إيرادات المحل تقسم على الأسر بالتساوي، وأن من يعملون فيه قانعون برزقهم وما قسمه الله لهم، ولا يطلبون سوى أن يبارك الله لهم فيما يرزقهم.

الوسوم