صور | منح شاعر العامية عبدالناصر علام درع “الثقافة” في احتفالية بنجع حمادي

منحت هيئة قصور الثقافة، مساء أمس الاثنين، شاعر العامية الكبير عبدالناصر علام، ابن نجع حمادي، درع الهيئة، تقديرًا له، نظير ما قدمّه من أعمال خلال الفترة السابقة، كما قدمت سمية عثمان، سيدة أعمال، هدية تذكارية للشاعر، في احتفالية كبيرة بقصر ثقافة نجع حمادي.
وشهدت الاحتفالية تقديم نبذة مختصرة عن الشاعر، ورحلته في مجال الشعر، كما شهدت عرض غنائي للطالبة هايدي كارم، المنضمة حديثًا لفرقة المايسترو سليم سحاب بدار الأوبرا، والفنان محمود الصعيدي، وعرض مسرحي بعنوان “كرم الهواشم”، لفرقة “المصطبة” المسرحية، تأليف وإخراج عبدالهادي هاشم النجمي، كما شارك في الاحتفالية الفنان سيد عوض، وفيصل النجمي.
وأثنى علام، خلال الاحتفالية، على الحضور، الذين شاركوه فرحة التكريم، كما أشار إلى أن إصدار “النجعاوية”، التابع لمؤسسة “ولاد البلد” للخدمات الإعلامية، كان له الفضل الكبير في استمراره في الشعر بعد فترة مرضية، موضحًا أنها أصبحت منصة لإحياء الثقافة والأدب والشعر في نجع حمادي والمراكز والقرى المجاورة.
حضر الاحتفالية، طلعت مهران، وكيل وزارة الثقافة السابق بقنا، ومحمود عبدالوهاب، مدير عام ثقافة قنا، وعاصم النوبي، مدير قصر ثقافة نجع حمادي، وعدد من الشعراء والأدباء، بنجع حمادي والمراكز المجاورة.
الشاعر
 
وعبدالناصر علام، ابن شارع السلاكين المتفرع من شارع التحرير بنجع حمادي، وأحد شعراء العامية المصرية الذي استطاع أن يتفرد ويكون له صوته الخاص وكتاباته الخاصة، وحجز لنفسه مكانًا بين كبار الشعراء.
بدأ كتابة الشعر وهو لايزال طفلًا في نهاية المرحلة الإعدادية، والتحق بالتعليم الفني واستفاد من وجود مكتبة مدرسية زاخرة بالكتب المهمة المتنوعة آنذاك، ثم انضم إلي نادي الأدب بقصر ثقافة نجع حمادي، واحتفي به الشاعر الرحل الكبير محسن الخياط من خلال صفحته الأدبية (نادي أدباء الأقاليم) بجريدة الجمهورية، والتي كانت تنشر لكبار الأدباء، ونشر له إحدى قصائده الشعرية وهو لايزال في الصف الأول الثانوي.
استفاد الشاعر عبدالناصر علام من تجارب شعراء مصر الكبار، وشعراء نادي الأدب بنجع حمادي عبدالستار سليم، وعزت الطيري، والمرحوم الشاعر محمد أبوالمجد الصايم، واصطحبه معه الشاعر الكبير عزت الطيري في أكثر من مؤتمر أدبي خارج نطاق نجع حمادي، على ضمانته الشخصية وهو لم يزل في نهاية المرحلة الثانوية، ونُشرت قصائده في جميع الجرائد المصرية، وأذيعت قصائده من خلال البرامج الثقافية بالإذاعة والتليفزيون.
حل شاعر نجع حمادي ضيفًا علي كثير من البرامج الإذاعية والتليفزيونية، وحصل علي العديد من الجوائز الأدبية، منها :المركز الثاني علي مستوي الجمهورية أعوام 1991، 1993، كما حصل علي المركز الأول علي مستوى الجمهورية في الشعر أعوام 1996، 1997، 1998، 2001، وفاز بجائزة (بيرم الطليعة) في الشعر، والتي نظمها ملتقى الطليعة الأدبية وتم طبع الديوان الفائز، وفاز بجائزة اتحاد كتاب مصر في شعر العامية عام 2014.
قام علام بالتمثيل وكتابة أشعار مسرحية “الغجري”، والمأخوذة عن مسرحية “معزوفة رجل متجول” للكاتب المصري بهيج إسماعيل، والتي قدمتها فرقة نجع حمادي المسرحية، وأخرجها المخرج المسرحي يس الضوي، وكتب أشعار مسرحية “صراخ السواقي” تأليف وإخراج عبدالهادي النجمي.
قدمه الشاعر الراحل الكبير  عبدالرحمن الأبنودي في أكثر من أمسية شعرية بمعرض القاهرة الدولي للكتاب، وقدمه أيضًا من خلال أمسية خاصة بمركز رامتان الثقافي بالهرم، وكتب عنه كثيرون منهم الأديب الراحل الكبير جمال الغيطاني، والأديب الراحل الكبير محمد مستجاب، وكتب عنه الخال الراحل عبدالرحمن الأبنودي في أكثر من مناسبة.
انتقل إلى القاهرة في رحلة قصيرة قدم من خلالها خمسة أمسيات بساقية الصاوي، وتواصل مع مبدعين من أجيال مختلفة، ثم عاد مرة أخري إلى نجع حمادي، وشارك في أمسيات شعرية عديدة أقيمت على هامش مؤتمرات أدبية وعلمية بالجامعات المصرية، واستعاد نشاطه الأدبي بعد رحلة شاقة مع المرض وقدم أولى أمسياته بمقر “النجعاوية”، وتبعها بأمسية أخري بمؤسسة تنويرة الثقافية بقنا.
صدر له عدد من الدواويين الشعرية الكثير ، منها  “إنزفني”، “دلوقتي أقدر” ، “عيال أخرى” ،”دق القلب” ،”روحك تنط لتحت” ،”لسه هاتتحمل هزايم” ،”سلسلة ضهري” ، “لازم تبان عادي” ، “لما ابتديت أحبي” ، “مش غرقانين في الطهر”، وصدر له ديوان للأطفال بعنوان :”ياللا تعالوا”،
وله تحت الطبع “باي باي ياناس” ديوان شعري، و”كتم النفس” مسرحية شعرية.
أهدته نقابة التطبيقيين بنجع حمادي في احتفالية خاصة، “درع النقابة” في11 سبتمبر 2001، وتم تكريمه في مؤتمر إقليم جنوب الصعيد الذي أقيم في مدينة الغردقة بمحافظة البحر الأحمر، وكرمته شعبة شعر العامية باتحاد كتاب مصر، وتم تكريمه من قبل الشركة العامة للبترول، وإهداءه درع الشركة، كما كرمته مؤسسة عماد علي قطري الثقافية في الاحتفالية التي أقيمت بقاعة المجلس الأعلى للثقافة بدار الأوبرا، وأهدته درع المؤسسة.
يُذكر أن هيئة قصور الثقافة قررت تكريم 3 شعراء من أبناء نجع حمادي، وهم عبدالناصر علام، وأحمد جامع، وعزت الطيري، تقديرًا لجهودهم ومشاركتهم في إحياء الشعر.
الوسوم