ضعف الكهرباء وتوقف الثلاجات يجبر المواطنين على شراء الثلج بنجع حمادي

ضعف الكهرباء وتوقف الثلاجات يجبر المواطنين على شراء الثلج بنجع حمادي

أدى ضعف التيار الكهربائي بقرى مركز ومدينة نجع حمادي، إلى توقف الأجهزة الكهربائية عن العمل، ما أجبر المواطنين على شراء الثلج الذي جاوز سعر اللوح الواحد منه 10 جنيهات، فيما ارجع مسؤولو الكهرباء السبب إلى ارتفاع درجات الحرارة وزيادة الاستهلاك.

يقول أشرف محمود، مدرس، إنه يضطر إلى شراء الثلج يوميا في نهار رمضان، بعد أن توقفت ثلاجته عن العمل بسبب ضعف التيار الكهربائي، وتأثر عدد من الأجهزة المنزلية لديه، وتلف جزء كبير منها بسبب الضعف المستمر.

ويوضح علي محمد، موظف، أن ضعف التيار الكهربائي في نهار رمضان، يزداد يوما بعد يوم، خاصة في أوقات الظهيرة، وأن قطع التيار الكهربائي، لا يختلف عن ضعف تدفق التيار.

ويضيف محمود أبو بكر، تاجر، أن المواد الغذائية تتعرض للتلف بسبب ضعف التيار الكهربائي، بعد أن تسبب الضعف في توقفها عن العمل.
ويشير أحمد قناوي، بالمعاش، إلى أن ضعف التيار الكهربائي جعل تجارة الثلج تشهد رواجا غير مسبوق، خاصة بعد أن ارتفع سعر اللوح إلى 10 جنيهات.

ويقول مصدر بهندسة كهرباء نجع حمادي، إن سبب ضعف التيار الكهربائي في بعض المناطق ناتج عن ارتفاع درجات الحرارة، وزيادة الاستهلاك، خاصة في ساعات الذروة.

ويضيف المصدر أن الهندسة أنهت خطتها السنوية الرامية إلى صيانة محولات الشبكة بنسبة 100% إلا أن سرقة التيار وزيادة الاستهلاك، والإسراف في زينة رمضان، هو السبب في ضعف التيار أحيانا وهو ما تعمل الأجهزة الفنية بالشبكة للحد منه والسيطرة عليه.

الوسوم