“ضياء” ابن نجع حمادي.. المحامي الذي دفعه المرض لتحقيق البطولة في “مصارعة الزراعين”

“ضياء” ابن نجع حمادي.. المحامي الذي دفعه المرض لتحقيق البطولة في “مصارعة الزراعين” المحامي ضياء

قنا- أيمن الوكيل:

لم يكن التحاقه بالعمل في مجال المحاماة، لأكثر من ثلاثة عشر عامًا، مرضيًا لطموحه ورغبته في أن يترك لأولاده الثلاثة، ما يفخرون به في حياتهم ومستقبلهم، حتى تعرض لوعكة صحية أقعدته الفراش لأكثر من شهرين، أعاد فيها نظرته لواقعه ومستقبله، دافعًا له نحو تحقيق حلمه الرياضي.

ضياء الدين أبوالقاسم أبوالنجا، ابن مدينة نجع حمادي، الحاصل علي ليسانس الحقوق، والمقيد بجدول نقابة المحامين منذ عام 2002، محاميا بالاستئناف، يروي لنا كيف كانت إصابته بجلطة تعرض لها عقب كسر بالساق، ودخوله غرفة الرعاية الفائقة، سببًا في انطلاقه نحو النجومية والبطولة في “مصارعة الزراعيين” وتحقيقه المركزين الأول والثاني بها خلال عامي 2015 ـ 2016.

يقول المحامي البطل: “بعد خروجي من العناية الفائقة، جلست مع نفسي متسائلًا: ماذا حققته لأولادي في حياتي حتى يفخروا به؟ وفور شفائي بدأت في تمرينات رياضية قاسية، استمرت منذ سبتمبر 2014 وحتى مشاركتي في بطولة محافظة قنا لـ مصارعة الزراعيين، والتي أقيمت بنادي شركة سكر نجع حمادي، في نوفمبر 2015، محققًا المركز الأول، وحصلت على ميداليتين عن الزراعين الأيمن والأيسر، لأن كل زراع له بطولته الخاصة به.

في عام 2016 كانت الانطلاقة الكبرى لبطل نجع حمادي، بعد أن زاع صيته في الأوساط الرياضية، بمشاركته في بطولة “قنا المفتوحة”، والتي أقيمت في 28 فبراير 2016، حاصدًا للمركزين الثاني والثالث في “مصارعة الزراعيين” والثاني مكرر في “رفعة البنش”.

ثم جاءت مشاركته في بطولة الجمهورية للشواطئ، التي أقيمت في 22 مارس 2016 بمدينة الغردقة في محافظة البحر الأحمر، وحصوله على المركز الأول “زراع يسار”، والمركز الثاني “زراع أيمن”، والمركز الثاني “تكرار رفعة البنش”، ومن بعدها مشاركته في بطولة الجمهورية لـ”رفعة الريد ليفت”، والتي أقيمت في 23 مارس 2016، وحصوله على المركز الأول، ثم مشاركته في بطولة “جنوب الصعيد” التي أقيمت بمحافظة سوهاج في الفترة من 24 إلى 25 مارس 2016، وحصوله على المركز الأول “زراع يمنى” والثاني “زراع يسرى”.

ويثمن المحامي البطل دور زوجته الرائد في رعايته والوقوف إلى جواره طوال مشواره الرياضي، ودور طبيبه الدكتور محمد علي عبد الشافي الذي كان يتابعه لحظة بلحظة، ودور الكيميائي عادل حسين أيوب، مدير عام مصانع شركة السكر بنجع حمادي، الذي تبنى موهبته، وضمه إلى فريق ألعاب القوى بالمصنع، ليواصل معه الكابتن محمد محروس رحلة التدريب والنجاح.

الوسوم