طرق قرى نجع حمادي تحصد الأرواح.. والوحدة المحلية: غير مدرجة بخطة الرصف

طرق قرى نجع حمادي تحصد الأرواح.. والوحدة المحلية: غير مدرجة بخطة الرصف حادث تصادم - أرشيفية

كتب – أبوالمعارف الحفناوي، أيمن الوكيل، مريم الرميحي:

يشكو أهالي قرى أولاد نجم والمناصرة والشرقي بهجورة، بمركز نجع حمادي، من رداءة الطرق بالقرى وتهالكها، مما يؤدي لوقوع حوادث متكررة بها، مطالبين باستكمال رصفها وإعادة تأهيلها من جديد.

“الطريق هايموتنا واحد واحد وماحدش سائل فينا” هكذا يعبر علي محمد، معلم، عما وصل إليه حال الطريق من سوء بأولاد نجم بقرية بهجورة، قائلا إن الأهالي تقدموا بشكاوى عديدة للمسؤولين لإعادة رصف الطريق وتوسعته ولكن لا حياة لمن تنادي، مطالبا بسرعة رصفه تجنبا لوقوع حوادث.

ويضيف محمد عبدالله، معلم، أن “الطريق أصبح عذابًا، بسبب تأثيره على الحوامل وكبار السن، بسبب الحفر المتكررة على امتداده، مما يتسبب في إعاقة المرور ووقوع حوادث بشكل مستمر”.

ويوضح محمود النجمي، موظف، أن “الطريق يفترس من يمر عليه، بسبب الحوادث التي راح ضحيتها 5 من زينة شباب القرية، بالإضافة إلى المصابين، بسبب تهالكه وضيقه وعدم إنارته ليلا، فضلا عن المحاجر الرملية غير المرخصة” مطالبا المسؤولين بالنظر إليهم، ورصف الطريق وتوسعته، حتى لا يتسبب في سقوط ضحايا جدد.

من جهته؛ يقول محمد حارس، سكرتير الوحدة المحلية للقرية، إنه تقدم بمذكرة لإعداد خطة رصف الطريق الرئيسي للقرية من مدخلها بناحية الشطبية وحتى مدخل الوحدة المجمعة بطول 2 كيلو متر في الخطة الجديدة، وسيتم الرصف عقب اعتماد الميزانية فورًا.

استكمال الرصف

ويقول خالد حسين، مهندس، إن طريق المناصرة صدر قرار برصفه في عام 2005، بعد خلافات بين أهالي القرية ونظرائهم بقرية البراهمة المجاورة، حيث تدخل رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة نجع حمادي السابق، ووضع تفاهمات للصلح، وصدر على إثر ذلك قرار الرصف، إلا أن أعمال الرصف لم تتعد الـ320 مترًا من الطريق الذي جاوز الـ3 كيلو متر.

ويضيف حسين أن تلاميذ القرية يذهبون إلى مدارسهم سيرا على الأقدام بسبب رفض سائقي السيارات الدخول إلى القرية، خوفا من تعطل سياراتهم لسوء الطريق منذ فرشه بالتربة الزلطية.

ويقول سليم عبدالحكيم، طبيب، إن أهالي القرية يتعرضون للخطر يوميا بسبب الطريق، لافتا إلى أن إحدى الفتيات توفيت بسبب لدغة ثعبان بعد تأخر قدوم سيارة الإسعاف لنقلها إلى مستشفي نجع حمادي العام بسبب الطريق.

قطاع الطرق

ويروي “عبدالحكيم” أن مخاطر الطريق تمتد إلى أعمال البلطجة والسرقة، التي يتعرضون لها ليلا أثناء ذهابهم وعودتهم إلى قريتهم، مشيرا إلى تعرض أحد كبار السن وزوجته للسرقة بالإكراه أثناء قدومهما من مكتب البريد، إلا أن أهالي القرية تمكنوا من القبض على اللصوص وتسليمهم للجهات الأمنية.

ويطالب أحمد سعد، أستاذ جامعي، المسؤولين باستكمال رصف الطريق لأهميته في ربط القرية بالمدينة، مضيفا أنه يخدم قرى دير العجايبي وعزبة عوض والعطاشات، وغيرها من القرى، بالإضافة لقرية المناصرة.

ويلفت سعد إلى أن الطريق موضوع علي الخريطة الرسمية من 1970، ما يستوجب استكمال عملية الرصف المعطلة منذ أكثر من 11 عاما.

ويوضح محمد موسى، نائب رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة نجع حمادي، أنه تم اعتماد 150 ألف جنيه لرصف 330 مترًا ضمن الخطة الاستثمارية 2015 – 2016، ومخاطبة جهاز تعمير جنوب الصعيد لاستكمال رصف الطريق حتى مدخل قرية المناصرة.

الشرقي بهجورة

ورصدت كاميرا “النجعاوية ” وقوع حادث سير أثناء وجودها بقرية الشرقي بهجورة، حيث صدمت سيارة أحد الأطفال ونقل إلى مستشفي نجع حمادي العام، نظرا لعدم وجود أطباء بالوحدة الخاصة بالقرية، وسط غضب المواطنين وشكواهم من تهالك الطريق والمطبات الصناعية غير القانونية التي يقيمها الأهالي حماية لذويهم.

ويقول صابر جاد صابر، مدرس، إن الطريق مسرح للحوادث المتكررة بسبب تهالكه وعدم النظر إليه من قبل المسؤولين، لافتا إلى أنه لا يتم توسعته أو تنظيفه إلا في حال استقبال أحد المسؤولين.

ويشير محمود البهنساوى، ومحمود أشرف، من أهالي القرية، إلى أن المطبات الصناعية تنتشر بطول الطريق، ولا يفصل بين المطب والآخر في الغالب إلا حوالي من 20 – 40 مترا، في ظل غياب كامل للمسؤولين.

ويلفت محمد جبريل الغول، وعلاء الدين رشيد، من سكان القرية، إلى كثرة الحوادث بسبب تشققات الطريق، مطالبان بسرعة استكمال رصف الطريق ووضعه بالخطة الجديدة.

رد مسؤول

ومن جانبه، قال مصدر بالوحدة المحلية لقرية أولاد نجم القبلية إن هذا الطريق تم رصفه منذ سنوات قليلة وغير مدرج بالخطة لأن هناك طرق بقرى أخرى تستحق النظر إليها، وأنه “سيتم تشكيل لجنة معاينة على الطبيعة لتحديد أحقيته من عدمه، لنطرحها في الخطة المقبلة إن استحق”.

الوسوم