عامل من نجع حمادي يروي تفاصيل مقتل “بائع الشاي” بالرحاب

عامل من نجع حمادي يروي تفاصيل مقتل “بائع الشاي” بالرحاب أرشيفية

كشف أحد أبناء مركز نجع حمادي، الذي يعمل بالرحاب بالقاهرة، تفاصيل مقتل بائع شاي وإصابة 2 آخرين، أحدهما من نجع حمادي، أول أمس الثلاثاء،

وقال محمود مصطفى، 31 عاما، الذي يعمل نقاشا بمنطقة الرحاب بالقاهرة، في اتصال هاتفي مع “ولاد البلد ” اليوم الخميس، إنه كان يجلس على المقهى، وقت الحادث، ودخل أمين الشرطة، وطالب “مصطفى” الذي يعمل بالمقهى بإحضار “كوباية شاي”، وعندما طالبه بثمنها قائلا “عايز الحساب من الصبح ماشتغلتش والحال واقف” فقام أمين الشرطة بوضع “الكوباية” على  “الطرابيزة” أمامه قائلًا “أنا مابحاسبش ولو تكلمت هكسرلك النصبة دي” فرد عليه مصطفى قائلًا “أومال الثورة قامت ليه عشان ترجعوا زي الأول” ودارت بينهما مشادات كلامية.

وأوضح “مصطفى” أن الأمين أجاب قائلا “إحنا عملنا الثورة علشانا إحنا” ثم أخرج سلاحه الميري وأطلق النيران مما أدى إلى مقتل بائع الشاي، وإصابة 2 آخرين من بينهم خليفة أحمد، أحد أبناء قرية نجع قابول بنجع حمادي، الذي يعمل نقاشا بالمنطقة، وتم نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج.

يذكر أن نيابة حوادث شرق القاهرة وجهت تهمة القتل العمد لأمين شرطة يدعى السيد زينهم، المتهم بقتل بائع الشاي مصطفى محمد مصطفى، وإصابة 2 آخرين، بسبب خلافات مع المتهم والمجني عليه على ثمن “كوباية الشاي”.

وكانت وزارة الداخلية أعلنت أن أمين الشرطة مجرم جنائي وخارج عن القانون، كما أوضحت مصادر أن وزارة الداخلية أوقفت أمين شرطة عن العمل لحين انتهاء التحقيقات معه، كما ألقت وزارة الداخلية القبض على 10 متهمين بتهمة تهشيم سيارة الشرطة التي كان يستقلها المتهم وقطع الطريق عقب الحادث.

 

الوسوم