على طريقة فلاح فرعون.. مسن بنجع حمادي يرسل خطابا للسيسي لعرض شكواه

على طريقة الفلاح الفصيح “خون إنبو” الذي شكا للملك “نب كاو رع” من عصر الفراعنة تعرضه لمكيدة من قبل “نمتي نخت” الذي سرق حماره، أرسل المواطن عبدالساتر صديق، الشيخ المسن، بقرية الحلفاية بحري، التابعة لمركز نجع حمادى، شمالي قنا، خطابًا يطالب فيه بمقابلة الرئيس عبد الفتاح السيسي لعرض شكواه وشكاوى أهالي قريته من التعرض للمحاكمة بمخالفات إعادة هدم وبناء منازلهم، التي تعود لأكثر من 60 عامًا، آملًا أن يستجيب له كما فعل “فرعون”.

يقول صديق: أنشأت منزلًا بسيطًا بالطوب اللبن كعادة أهل قريتي بصعيد مصر منذ أكثر من ستين عامًا، وأدخلت له الكهرباء في عام 1972، وأراد الله لي تأسيس أسرة مكونة من زوجة وسبعة أبناء عاشوا معي تحت جناح محبتي لهم، وعندما أوشكت شمس العمر على المغيب يشاء العلي القدير أن يهدم المنزل ويوشك أن ينهار علينا فتدبر أبنائي حالهم وقاموا بإعادة بناء هذا البيت – بيت جديد- لم يصل لحد الكمال بعد وذلك في عام 2015″.

ويضيف صديق: فوجئت بتحرير محضر لي “وأنا الشيخ الكبير” بتهمة مخالفة قانون البناء الموحد الصادر برقم 119 لعام 2008 بالبناء والهدم، وأصبحت مجرما في نظر القانون، متسائلا هل يهدم عليّ منزلي الذي ولدت فيه قبل 82 عامًا، وأعاد أبنائي بمشقة بنائه، مردفًا أن مثل حالتي الآلاف يقفون أمام المحاكم على مستوى قرى محافظة قنا والجمهورية، فضلًا عن عدم قيام موظفي الإدارة المحلية في القرى والمدن بأخبارنا بإجراءات الترخيص المبسطة ولم ييسر لنا القانون وسائل الترخيص المبسطة رسوما وطلبات.

وطالب الحاج صديق باتخاذ الإجراءات اللازمة وإعادة النظر في القانون 119 لعام 2008 بالقرى، وللحصول على تراخيص في حالة الهدم وإعادة البناء وبأقصر مدة ممكنة وبرسوم بسيطة عادلة، والنظر في إدارات التنظيم بالمحليات حتى وزارة الحكم والتنمية المحلية.

وختم صديق تصريحاته صديق بقوله: “يبقى الرجاء أن يتاح لي وأنا الرجل المسن، وشمس العمر توشك على المغيب، أن تستطيع يدي أن تصافح يدكم الكريمة، وأنظر بعيني إلى شخصكم الكريم ليطمئن قلبي أن العدالة في مصر بخير، والوطن بأمان في عهد الرئيس الإنسان عبد الفتاح السيسي”، داعيًا له بآية قرانية “فاصبر لحكم ربك فإنك بأعيننا”.

الوسوم