غدًا.. جلسة صلح لإنهاء خلافات ثأرية بين عائلتين بقرية الكرنك

غدًا.. جلسة صلح لإنهاء خلافات ثأرية بين عائلتين بقرية الكرنك أرشيفية

يعتزم اللواء عبدالحميد الهجان، محافظ قنا، وعدد من القيادات الأمنية والشعبية ولجنة المصالحات الثأرية بشمال قنا، عقد صلح، غدًا الثلاثاء، بين قبيلتي آل حزين من الجبارنة وآل عيسى من البواقير إحدى قرى الكرنك، لإنهاء خصومة ثأرية بين الطرفين بحسب بسام عزام، رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة أبوتشت.

وقال حسني عبدالرحيم، رئيس الوحدة المحلية لقرية القارة، في تصريحات لـ”ولاد البلد” إنه تم الاتفاق بين أطراف الخصومة من القبيلتين للصلح، وقطع سلسال الدم بين العائلتين، بعد تدخل شيخ الأزهر أحمد الطيب.

وأضاف حسن أن الصلح سيكون في بقرية الكرنك، غدًا الثلاثاء، ويحضره عدد من القيادات الأمنية والشعبية، واللواء عبدالحميد الهجان، و طرفي الخصومة.

يُذكر أن الخلافات الثأرية بين القبيلتين بدأت منذ عام، عندما لقي قناوي عبدالرازق عيسى، 24 عام، من عائلة “آل عيسى” المنتمية للبواقير، مصرعه، إثر إصابته بطلقات نارية، بسبب خلافات بينهما.

ويقدم القودة، غدا عرفات نظمي محمد جاد، من عائلة ” آل حزين”، من الجبارنه، لعم المتوفى، بعد أن توصل عدد من القيادات الشعبية، فضلا عن تدخل شيخ الأزهر، إلى اتفاق بين القبيلتين لإنهاء الخصومة الثأرية بتلك الطريقة.

الوسوم