غضب في نجع حمادي بسبب ارتفاع سعر كيلو الأرز إلى 8 جنيهات

غضب في نجع حمادي بسبب ارتفاع سعر كيلو الأرز إلى 8 جنيهات أرز - أرشيفية
عبر مواطنون بنجع حمادي عن سخطهم بسبب عدم استلام حصتهم من الأرز التمويني، وارتفاع سعره في الأسواق إلى 8 جنيهات للكيلو الواحد، وسط توقعات بارتفاع سعره في شهر رمضان مع زيادة الإقبال على شرائه.
وقال خلف الله محمد، مزارع، إن أزمة الأرز التمويني وعجزه منذ عدة أشهر في منافذ السلع التموينية التابعة للحكومة، جعل المواطن الغلبان في أشد الحيرة، لأنه يعتمد عليه بشكل كبير، خاصة مع ارتفاع سعره في الأسواق إلى 8 جنيهات، وهذا ما يعود بالضرر الكبير على المواطنين، قائلًا “آه لو رخصت يارز” على غرار أغنية “آه لو لعبت يا زهر”.
وطالب محمد عبد الله، مدرس، الحكومة بتوفير السلع الضرورية للمواطنين، خاصة مع دخول شهر رمضان، وارتفاع أسعار معظم السلع وأيضًا الأدوية، ما أدى إلى وجود حالة من الغلاء الذي أثر على الجميع، قائلًا “حرام عليكم هنلاقيها منين ولا منين”.
وأضافت أم سيد، ربة منزل، “مفيش رز في التموين والكيلو بره وصل 8 جنيه”، موضحة أن الأرز سلعة أساسية يحتاج إليها الجميع خاصة في شهر رمضان، مطالبة الحكومة بالنظر إلى المواطن الغلبان وتوفير كافة الاحتياجات الضرورية له.
وأشار عبده محمد، مزارع، إلى أن ارتفاع الأسعار “يمص دم الغلابة”، وأن الدولة “دايما بتجي على الغلبان”، خاصة مع قرار ارتفاع أسعار الأدوية التي يبلغ سعرها أقل من 30 جنيهًا، وارتفاع سعر الأرز واللحوم وكافة السلع الأخرى التي يحتاجها المواطنون، مطالبًا بضرورة توفير السلع التموينية المدعمة، ومحاربة السوق السوداء.
وقال المهندس صالحين البحيري، مدير إدارة تموين نجع حمادي، إن هناك عجز في السلع التموينية، متوقعًا وصول كميات من السلع وتوزيعها على المواطنين قبل شهر رمضان، موضحًا أن السلع التموينية التي تباع خارج التموين عبارة عن عرض وطلب بين البائع والمشتري، والتموين يحرر محاضر في حالة عدم الإعلان عن الأسعار أو عدم وجود فواتير وبيع سلع منتهية الصلاحية.
الوسوم