فتحي قنديل: لا علاقة لي بـ”تنظيم عز” وهناك تكتلات في المجلس تحاربني

فتحي قنديل: لا علاقة لي بـ”تنظيم عز” وهناك تكتلات في المجلس تحاربني فتحي قنديل

نفى فتحي قنديل، عضو مجلس النواب عن دائرة نجع حمادي “مستقل “، ما أثير حوله من اتهامات بانضمامه بتنظيم أحمد عز، أمين التنظيم في الحزب الوطني المنحل، أو الانضمام لأي أحزاب أو تكتلات أو حركات سياسي.

ويقصد قنديل بـ”تنظيم أحمد عز” أنه اعتماد رجل الأعمال الشهير على قيادات من الحزب الوطني ونواب سابقين بالحزب، عقب خروجه من السجن وعقد اجتماعات معهم قبيل الانتخابات البرلمانية، واتصالات مباشرة ببعض الأعضاء عقب فوزهم في الانتخابات.

كان الدكتور علي عبدالعال، رئيس مجلس النواب، وجه اتهامات في إحدى الجلسات لنائب نجع حمادي قائلًا: عليك الالتزام وعدم تلقي أي تعليمات من خارج المجلس أنا أعلم لأي تنظيم تنتمي، ومن الذين تتلقى منهم التعليمات وخطط للتحرك.

وتسبب هذا الموقف في حالة من الغضب لدى أبناء نجع حمادي، خاصة المؤيدين لقنديل، ودشنوا هاشتاج “كلنا فتحي قنديل” على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.

وأشار قنديل في تصريحات لـ”ولاد البلد “، اليوم الأحد، إلى أن هناك تكتلات داخل مجلس النواب تحاربه “عشان مش عايزة حد غيرها”، موضحًا أنه رفض الانضمام لأي حزب أو تكتلات داخل المجلس عقب فوزه في الانتخابات “حتى أنا مش إخوان ولا داعشي”.

وأوضح أن سبب رفضه الانضمام لأي حزب أو تكتلات حزبية او سياسية أو برلمانية داخل المجلس، يرجع إلى رغبته في كونه مستقلًا يعمل لصالح أبناء دائرته دون وصاية من أحد.

وتابع قنديل أن مهاجمة تكتل بعينه داخل المجلس ظهر منذ أن رفع لافتة مكتوب عليها “لا لقانون الخدمة المدنية”، وطُلب منه وقتها عدم رفع هذه اللافتات، وبعدها هوجم من قبل رئيس المجلس عندما ثار في إحدى الجلسات للحصول على الكلمة وعرض مشكلات المواطنين.

وأضاف أن المشكلة الأخيرة بينه وبين الدكتور علي عبد العال، رئيس المجلس ، كانت بسبب إلحاحه في الحصول على الكلمة بعد أن تقدّم ببيان عاجل لرئيس الوزراء ووزير النقل، لإصلاح الطريق الصحراوي الغربي نجع حمادي- قنا وازدواجه وإنارته، بعد وقوع حوادث مستمرة راح ضحيتها المئات من المواطنين، كان آخرهم تفحم ومقتل 6 من أبناء نجع حمادي.

وأضاف أن سبب عدم رده على رئيس المجلس أثناء انعقاد الجلسة هو عدم الدخول في مشاحنات معه واحترامًا لقدسية المكان الذي دخله من 2003، خلفًا لوالده وجده.

بينما وجه عباس جابر الشريف، طبيب، أحد القيادات الناصرية بقنا، رسالة إلى نواب قنا، قائلًا “إلى كل نواب محافظة قنا إذا سكتم عما حدث للنائب فتحي قنديل من قبل رئيس المجلس، أثناء تقديمه بيان للحكومة بشأن الطريق الصحراوي الغربي الذى راح ضحيته أكثر من مائة مواطن، فسوف تدور عليكم الدائرة، خاصة أن بينكم رئيسين للجنتين من أكبر لجان مجلس النواب، اتحدوا من أجل قنا ومن أجل أنفسكم”.

 

الوسوم