فيديو| باعة بنجع حمادي: “الأسعار ارتفعت والمرتبات زي ما هي”

فيديو| باعة بنجع حمادي: “الأسعار ارتفعت والمرتبات زي ما هي” أحد الباعة بسوق نجع حمادي

كتب: شيماء هريدي، أميرة إبراهيم

شهدت أسواق نجع حمادي خلال الفترة الأخيرة ارتفاعًا ملحوظًا في الأسعار، الأمر الذي أثر على حركة البيع، بحسب باعة وتجار، عزوا سبب ذلك إلى أن الأسعار ارتفعت بينما الأجور كما هي.

يقول محمد محمود، بائع خضروات بمنطقة الشيخ محمد، أن أسعار الخضروات في ارتفاع ملحوظ،حيث وصل كيلو الليمون إلى 40 جنيهًا في الأيام السابقة، ووصلت البطاطس والطماطم والخضروات الأخرى إلى 5 جنيهات، بعدما كانت تباع بنصف هذا السعر.

مراقبة

ويشير محمود علي، بائع، إلى أن الاسعار مرتفعة مقارنة بما مضى، مرجعًا السبب إلى احتكار كبار تجار الخضروات والفاكهة للسوق والتجارة.

ويتابع أن عملية التجارة بوجه عام تحتاج لمراقبة من قبل الحكومة، وأن الحكومة هي المسؤولة عن ارتفاع الأسعار، معبرًا عن ذلك بقوله “كل حاجة عند الحكومة بس مفيش رقابة”.

وأضاف أنه على الحكومة معرفة سبب الزيادة، هل يرجع إلى ارتفاع أسعار المبيدات أو الكيماويات؟ لإيجاد حل جذري لتلك المشكلة.

محدودي الدخل

ويلفت وجيه أبوالديب، بائع، إلى معاناة محدودي الدخل بسبب ارتفاع الأسعار، وعدم قدرتهم على شراء مستلزماتهم الأساسية، مستنكرًا غياب الرقابة على الأسعار من جانب الحكومة.

ويعزو الأمير جاد، بائع، ارتفاع الأسعار إلى عدم الاهتمام بأهالي الصعيد بوجه عام، مما ساعد على احتكار التجار للأسعار واستغلال احتياجات المواطنين.

“الجملة صاعدة والقطاعي ميت”، بهذه الكلمات يعبر محمود عبدالصديق، بائع، عن غضبه من ارتفاع أسعار الخضروات في أخر عامين ارتفاعًا ملحوظًا، متمنيًا أن يتغير الحال إلى الأفضل كي يستطيع المواطنين محدودي الدخل شراء ما يحتاجون إليه.

الوسوم