فيديو| حول زواج القاصرات.. ما الذي يدفع الأُسر لتزويج بناتها في سن مبكرة؟

فيديو| حول زواج القاصرات.. ما الذي يدفع الأُسر لتزويج بناتها في سن مبكرة؟ زواج القاصرات - أرشيفية
كتب -

كتب: ولاء رمضان، أسماء حافظ

ظاهرة الزواج المبكر أو زواج القاصرات، تفشت بشكل ملحوظ، وخاصة في المناطق الريفية، وتكررت وقائع زواج فتيات في سن 14 و15 عامًا،استطلع “النجعاوية” آراء وروايات المواطنين حول الزواج المبكر.

يقول عيسى أحمد، من قرية البراهمة، إن هذه الظاهرة مازالت مستمرة حتى الآن، خاصة في القرى، نظرًا للعادات والتقاليد التي تحكم العائلات، وخوف الأهالي من وصول فتياتهم، أو كما يقال في العامية ” قطر الزواج يفوتها”.

ويوضح أشرف حلمي، موظف، أن ظاهرة زواج القاصرات منتشرة على الرغم من التطور والتفتح في المجتمع، إلا أن معظم الأهالي تفضل زواج بناتها صغارًا، وذلك لخوفهم من انحراف الفتيات نتيجة الانفتاح الكبير وانتشار الفكر الغربي، وحفاظًا على فتياتهم أيضًا.

ويروي هراس محمد، من قرية الشاورية، أنه تزوج من فتاة عمرها ١٥ عامًا، وأنجب صبي وفتاة، وعند بلوغها السن القانوني عقد قرانه عليها بشكل رسمي من جديد، بحضور المأذون والشهود، ويتابع أن للفتاة حقوقها الكاملة ولا تفريط فيها.

ويرفض ثروت محمد، موظف، فكرة زواج الفتيات في سن مبكرة، مؤكدًا أنه يدمر مستقبلها ومستقبل الأسرة كاملة.

 

الوسوم