فيديو| عامل مؤقت بـ”محلي أبوتشت” يستغيث بالسيسي لإنقاذه بعد إصابته بمرض نادر

فيديو| عامل مؤقت بـ”محلي أبوتشت” يستغيث بالسيسي لإنقاذه بعد إصابته بمرض نادر

فوجيء محمد الفيل أحمد علي، 38 عامًا، من قرية قصير بخانس، بمدينة أبوتشت، شمالي قنا، عامل مؤقت، بالوحدة المحلية للمدينة، منذ أشهر قليلة بإصابته بمرض مزمن كما أطلق عليه الأطباء، وهو ورم بالخصية في العضو الذكري، بتخطى وزن “الفيل” الـ100 كيلو جرام، مما يجعل حركته صعبة، فضلًا عن الآلام التي تصاحبها، تكيل له الأقدار بالإضافة للألم، ضيق الحال، فهو لا يملك مصدر دخل يكفيه للإنفاق على أسرته المكونه من 6 أبناء بمراحل دراسية أولية، وزوجة، فلا يجد ما ينفقه على مرضه المزمن.

“أنا مش شحات أنا بس عايز أتعالج وخايف على عيالي”، هكذا تحدث الفيل بعزة نفس بالغة، مستطردًا: أتقاضى 500 جنيه شهريًا لا يكفونني طعام وشراب لأسرتي، مما اضطرني لبيع الليمون، ليشاء الله بإصابتي بالمرض، أضطر للذهاب للعمل رغم عدم قدرتي على الحركة حتى لا ينقطع عيش أطفالي ومصدر دخلي الوحيد، كل ما امتلكه أنفقته على الأطباء في محاولة معرفة مرضي، أقل كشف 200 جنيه يعني نصف المرتب.

وتضيف زوجته أنها لا تملك شيء سوي بيع بعض حلوى الأطفال “كراتيه وبسكويت” طوال النهار لمعاونة زوجها المريض، مضيفة: أشعر بآلامه ولكن لا أستطيع فعل شيء، أنفقنا ما نملك على أطباء بسوهاج ونجع حمادي، وأبوتشت، وجميعهم أبلغونا بصعوبة المرض، وأخرهم حولنا للعلاج في محافظة أسيوط، لا نملك حتى مصاريف الذهاب والعودة.

ويوضح الفيل، قمت بالتقدم للحصول على قبض السيسي “برنامج تكافل وكرامة” وتم قبولي، وفوجئت بتوقف الأوراق  لأني عامل مؤقت بالوحدة المحلية، وكان سيتم تثبيتي من شهور، وحتى الآن لم يحدث، مضيفًا أنه يناشد الرئيس السيسي بإنقاذه من المرض وإنقاذ أطفاله من التشرد، مطالبًا بفحصه وعلاجه على نفقة الدولة.

من جانبه قال د. عطالله عطية، طبيب جراح، وأحد متابعي حالة “الفيل” أن مرضه مزمن، لافتًا لحالته الاجتماعية والمادية الصعبة، وهي ما تزيد من أزمته.

الوسوم