فيديو| كيف فقد أسمن رجل في «الشرقي بهجورة» بقنا نصف وزنه؟

كتب -

كتب: أبوالمعارف الحفناوي وبسام عبدالحميد

 

عزيمة وإصرار، تدفعهما معاناة، وآلام يومية، بعد أن تعرض لها منذ طفولته، حرمته من نعم شتى، ليبدأ مرة أخرى في السير مسرعًا نحو أهدافه، ليكسر نظرة المجتمع وأهله حول جسده السمين، وينهي معاناته في عام ونصف، قدرّها لتكون نقطة فاصلة بين الماضي والمستقبل.

تبدأ قصة مدحت محمد أحمد، الشاب الثلاثيني، من قرية الشرقي بهجورة بنجع حمادي، شمالي قنا، منذ أن شعر برغبة جامحة في الأكل، وهو في المرحلة الابتدائية، ليبدأ في رحلة اللاعودة من مرض السمنة الذي أصابه، وزاد من حجمه بشكل ملفت.

جسده السمين، كان عائقًا له في الكثير من مواقف حياته، حتى بعد أن بلغ العشرين من عمره، فلقد كان الناس يمتنعون عن مخالطته، وأثناء ذهابه إلى المقهى مع أصدقاءه، كان يجد صعوبة في الجلوس على الكراسي، مما سبب له العديد من المواقف المحرجة، منها أنه علق بإحدى الكراسي، ولم يستطع الخروج منها بسبب ضخامة جسده.

ورصد مدحت معاناته في عجالة، بعد أن تقطعت به السبل، وأصبحت نظرته للحياة سوداء، وأصبح كل ما يقوم به في حياته هو الأكل والشرب والنوم، لعدم قدرته على العمل، بعد أن أصابته أمراض السمنة من ضيق التنفس، وعدم القدرة على السير لمسافات طويلة، بالإضافة إلى عدم قدرته صعود السلم، مما تسبب له العديد من المشكلات الحياتية التي كانت تصيبه بالإحراج كلما خرج عليهم في أي مناسبة.

جمّع “مدحت” عزيمته الرثة المتهالكة، مرة أخرى، بعد ان كانت زوجته هي أول الداعمين له، للتخلص من كافة الأمراض التي استوغلت في جسده، وبدء في البحث والتنقيب عن طرق التخلص من الدهون، والعمل على تخسيس جسده، ليعود إلى نشاطه وحيويته، حتى أنه لم يكن يستطيع تحمل التكاليف الباهظة للعمليات الجراحية، حتى دخل في مسابقة مكنته من الحصول على عملية جراحية مخفضة الثمن، لتدبيس المعدة.

عملية “تكميم المعدة”، كانت نقطة البداية لحياته الجديدة، التي تطلبت منه الابتعاد عن كافة الأنواع من الأطعمة التي تتسبب في زيادة الحجم، مع متابعة مستمرة، مع الطبيب المعالج، مكنته في النهاية من النزول قرابة 80 كيلو جرامًا في عام ونصف فقط، بعد أن كان جسده يبلغ 150 كيلو جرامًا، وصل الحجم النهائي له 75 كيلو جرامًا.

العزيمة والإصرار وعدم الملل، ووجود الحافز والدافع، هي أهم الأسلحة للحصول على الجسد المثالي الصحي، ومحاربة أمراض السمنة، التي تصيب الجسد بالعديد من الأمراض.

الوسوم