فيديو| مُجند سابق يطلب تعويض ومعاش في نجع حمادي

فيديو| مُجند سابق يطلب تعويض ومعاش في نجع حمادي هيثم عوض الله عباس

يناشد هيثم عوض الله عباس، المُقيم بقرية “هو” بمدينة نجع حمادي، شمالي محافظة قنا، المسؤولين، بصرف تعويض، واعتماد معاش له، بعد إصابته أثناء تأدية الخدمة العسكرية، عقب سقوط “مدرعة” كان متواجدًا بداخلها من أعلى كوبرى 6 أكتوبر، أثناء عملية فض اعتصام رابعة العدوية.

ويروي عباس أنه فى يوم الخميس، الموافق 14 أغسطس 2013، خرج ضمن القوة الأمنية المكلفة بتأمين كوبري 6 أكتوبر، ضمن الخطة التي نفذتها الجهات الأمنية المختصة لفض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، يرافقه الملازم أول عمر الرفاعي، و6 مجندين، بالإضافة إلى سائق المدرعة.

ويتابع: أثناء تواجد القوة الأمنية داخل المدرعة لتأمين مدخل الكوبري فوجئ قائدها بأتوبيس نقل عام يتراجع للخلف، حتى لا يصطدم بالمتظاهرين، واصطدم بالمدرعة، مما أفقد سائقها السيطرة عليها، وهو ما نتج عنه سقوطها من أعلى الكوبري.

ويبين المجند السابق أنه حال سقوط المدرعة وارتطامها بالأرض تناثر هو وزملائه خارجها، مما أسفر عن فقدانه للوعي، ودخوله في غيبوبة، استمرت 15 يومًا قضاها داخل العناية المركزة بمستشفى الشرطة، ونُقل الضابط إلى العلاج بالخارج لصعوبة إصابته، وتوفي السائق، لافتًا أنه أصيب بنزيف داخلي بالمخ والصدر، وتم إجراء عدد من العمليات الجراحية له، وتركيب “شرائح” بالقدم اليمنى.

ويوضح المصاب أنه عقب خروجه من المستشفى توجه للعرض على القمسيون الطبي لإثبات إصابته وعجزه، إلا أنهم منحوه تقرير “لائق”، وهو ما حال بينه وبين الحصول على معاش استثنائي أسوة بزملائه الذين أصيبوا معه في الحادث.

ويناشد عباس المسؤولين توفير معاش استثنائي له، ومنحه تعويض عن إصابته البالغة، التي تدهورت مؤخرًا، بعد أن خرج أحد المسامير المثبتة للشريحه خارج قدمه، مما أسفر عن وجود ثقب ينزف بالدم والصديد، مشيرًا إلى أنه لا يملك نفقات العلاج، ولا يستطيع العمل، مما اضطره إلى النزول إلى ” شادر الخضار” بالمدينة وتقديم الشاي للتجار مقابل جنيهات معدودة.

الوسوم