فيديو وصور| تضرر 6 من مدرسي عزبة البوصة بعد نقلهم بدون تحقيق بنجع حمادى

فيديو وصور| تضرر 6 من مدرسي عزبة البوصة بعد نقلهم بدون تحقيق بنجع حمادى مدير المدرسة

تضرر 6 من مدرسي مدرسة عزبة البوصة للتعليم الأساسي، من بينهم مدير المدرسة، بعد صدور الأمر الإدارى رقم 11 بتاريخ 8 أكتوبر الجاري، والذى يقضي بنقلهم إلى مدارس أخرى، بناء على الشكاوى المقدمة من أولياء الأمور وأعضاء هيئة التدريس، وإحالة الموضوع للشؤون القانونية للتحقيق.

يقول مصطفي محمد مصطفي علي، مدير المدرسة، إنه تولى مهام عمله مديرا للمدرسة بالمرحلة الاعدادية فقط منذ إنشائها في عام 1999م حتي 26 يونية 2016م، وتكليفة مديرا للمدرسة “رياض أطفال، ابتدائي، إعدادي”، ولم يثبت في ملف عمله أي مخالفة مالية أو إدارية أو جزاءات، “على حد قوله”، لافتا إلى أنه فوجئ بالقرار الإداري رقم 11 بتاريخ 8 أكتوبر الجاري، بنقله إلى أي مدرسة أخري هو وخمسة من العاملين بالمدرسة بتهمة ارتكاب مخالفات مالية، وهو مالم يحدث مطلقا.

وأضاف مصطفى أنه بتاريخ 9 أغسطس 2016، حضر باحث في مكتب وكيل وزارة التربية والتعليم بقنا، ومعه لجنة من المديرية، ولم تحقق معه في أى شئ، كونه كان في إجازة اعتيادية، مشيرا إلى أن الباحث أخذ أراء أناس بعينهم، وطلب منهم أدعاء أن مدير المدرسة جمع منهم 10 جنيهات لاصلاح ماكينة التصوير، التي لاوجود لها أصلا في دفاتر العهد بالسجلات 118 بالمدرسة  “على حد قوله”، موضحا أنه يدفع من ماله الخاص للمدرسة، وذلك عندما نفذ صيانة 81 مقعد، وإحضار مبرد مياه، والأعلام الخاصة بالدولة والمحافظة، وبعض السجلات، بإجمالي 6 الاف جنية دون أن يطالب بتحصيلها، مطالبا بالتحقيق معه في كل مانسب إليه.

ويذكر قذافي محمد عبدالله أحمد، مشرف الوسائل التعليمية بالمدرسة، أنه فوجئ بقرار النقل الصادر بحقه و5 من زملائه، بما فيهم قرينته إلى مدارس أخرى، دون التحقيق معه، في أي شكوى مقدمه ضده وزوجته، متهما الباحث القادم من مديرية التربية والتعليم، بإهانته أمام زملائه وتوجيه ألفاظ نابية له، لافتا إلى أنه تقدم ضده بشكوى لمحافظ قنا، ووكيل وزارة التربية والتعليم بقنا، وتم التحقيق معه في ذلك بديوان المديرية.

وطالب مشرف الوسائل التعليمية، بفتح تحقيق مع الباحث بالمديرية، للوقوف على حقيقة الشكوى المقدمة منه، وما تم من إجراءات تخص نقله وزوجته، من مدرسة القرية إلى مدارس أخرى.

ويوضح علي محمد أحمد، مشرف وسائل تعليمية بالمدرسة، أنه فوجئ بقرار نقله إلى مدرسة الهيشة في 8 أكتوبر الجاري، دون التحقيق معه أو اتهامه في أي شئ، لافتا إلى أنه  يقوم بأعمال شؤون الطلبة ورياض الأطفال بالمدرسة، ويتضرر من قرار النقل.

ويشير محمد أحمد سعيد، معلم أول تربية زراعية، أنه صدر له أمر ندب سابق بتاريخ 2 أغسطس برقم 365 أربعة أيام من كل أسبوع، وتم تنفيذه، ثم فوجئ بصدور القرار الأخير بنقله كليا، دون إجراء أي تحقيقات، مطالبا بتعطيل القرار وبقاؤه في مدرسته، نظرا لكونه يملك قرار منذ تعينه في 1989 بإدارة أبوتشت، بنقله بقرار وزاري إلى مدرسة عزبة البوصة لدواعي أمنية، وكذلك تم إلغاء أمر ندب له في 2011 لنفس السبب.

ومن جانبة، قال عزت بيومي، وكيل وزارة التربية والتعليم بقنا، في تصريحات خاصة لـ “النجعاوية”، أن قضية مدرسي مدرسة عزبة البوصة للتعليم الأساسي، تمت إحالتها إلى النيابة، بسبب وجود شق مالي متعلق بالموضوع.

وأضاف بيومي أنه لايملك اتخاذ أي اجراءات حتي انتهاء التحقيقات التي تباشرها الجهات القانونية المختصة للبت في حقيقة الشكاوي المقدمة ضد مدير المدرسة وعدد من العاملين بها.

كانت مديرية التربية والتعليم بقنا، قد أصدرت قرارها الإداري برقم 11 بتاريخ 8 اكتوبر 2016م، والذي نص علي نقل كلا من: مصطفى محمد مصطفي، مدير المدرسة، ومحمد عطا أحمد، و علي محمد أحمد الصغير، و عمرو مصطفى محمد، و سلوى عبدالمنصف أحمد، و القذافي محمد عبدالله، إلى مدارس اخرى، بناء على قرار اللجنة المشكلة من إدارة المتابعة وتقييم الأداء بالمديرية، بخصوص الشكاوي المقدمة من أولياء الأمور وأعضاء هيئة التدريس بمدرسة عزبة البوصة للتعليم الأساسي، وإحالة الموضوع للشؤون القانونية بالمديرية للتحقيق في المخالفات المالية، والذي كان سببا في تنظيم العشرات من أهالي القرية وقفة احتجاجية مساء الأثنين الماضي أمام ديوان محافظة قنا احتجاجا على صدور القرار.

الوسوم