فيديو وصور| قبل دخول العيد.. «الأعلاف» تُلهب أسعار الأضاحي في نجع حمادي

كتب -

كتب: ولاء رمضان وأسماء حافظ

أيام قلائل تفصلنا عن عيد الأضحى المبارك، حيث يمارس المسلمون إحدى شعائر تلك الأيام من خلال تقديم الأضحية، وسط توافدهم لشراء الأضحية من الخراف أو العجول، في ظل المعاناة من ارتفاع الأسعار.

يقول قناوي عبد الفتاح، تاجر ماشية، إن الأسعار قبل شهر من الوقت الحالي كانت أقل سعرًا، ومع اقتراب موعد العيد ارتفعت الأسعار لكثرة الطلب على شراء المواشي، فضلًا عن أن السبب الرئيسي في هذه الزيادة يرجع إلى ارتفاع أسعار الأعلاف.

ويتابع أنه قد وصل سعر جوال العلف من ١٥٠جنيهًا إلي ١٨٠جنيهًا مقارنه بالعام الماضي، ومع ارتفاع الأسعار أصبح الناس يلجئون لشراء الخراف، بـ5 آلاف جنيهًا تخفيفًا عليهم من شراء ماشية يصل سعرها إلى ٤٠ ألف جنيه.

ويضيف محمد حسين، تاجر ماشية، أن معظم الأسر في القرى تقوم بتربية الأغنام والخرفان من بداية الموسم تحسبًا من ارتفاع الأسعار والضغط الذي يكون في ذلك الوقت، فضلًا عن المقارنة بين هذا العام والسابق بأنه كان يشارك ٣ أو ٤ أشخاص، وفي هذا العام أصبح أكثر من ٥ أفراد يشترك في أضحية واحدة.

ويشير مؤمن محمد، تاجر أعلاف، أن هناك فرق كبير في اختلاف أسعار الأعلاف لهذا العام مقارنة بالسابق يصل إلى ٣٠٪، فقد وصل جوال العلف من ١٠٠جنيهًا إلى ١٢٠جنيهًا، وجوال الردة من ٧٠ جنيهًا، إلى ١٢٠جنيهًا.

وفضلًا عن إقبال الأهالي، يقول يحى زكريا، تاجر: “يذهب أغلب الناس لشراء الأحجام الصغيرة من الأغنام، لتزن أقل في الحجم، ولينخفض سعرها عليهم، لعدم قدرتهم على شراء الأحجام التي تزن أوزانًا أكبر حجمًا لارتفاع سعرها، وأنه قد ارتفع سعر الأضحية لهذا العام بنسبة تصل إلى أكثر من٩٠٪ مقارنة بالعام الماضي، ويرجع السبب لارتفاع الأسعار في الأسواق وارتفاع سعر الأعلاف.

الوسوم