قصة العروس التي ذهبت لتمنح جنينها الحياة فغيّبهما الموت في حادث مروري

قصة العروس التي ذهبت لتمنح جنينها الحياة فغيّبهما الموت في حادث مروري صورة من الحادث

قبل عام ونصف العام كانت الزغاريد تملأ أرجاء المكان، إيذانًا بميلاد أسرة جديدة بمدينة نجع حمادي، يتمنى لها الأهل أن تثمر وتزدهر.

لم يمهل القدر العروس آية محمد أشرف، المحاسبة بكهرباء مصر العليا بنجع حمادي، أن ترى ثمرة زفافها السعيد، لتلقى ربها، وهى في طريقها إلى محافظة أسيوط، لتضع مولودها الأول، يرافقها زوجها النقيب علي حسن عباس، الذى ظل يرقب حملها في ترقب وشغف.

يهرع الأهل والاصدقاء فور تلقيهم نبأ موتها المفجع، غير مصدقين أن عروسهم التي ذهبت لتمنحهم مولودًا جديدًا، هي من فارقت الحياة، إثر حادث مروع لانقلاب سيارة ملاكي، أودى بحياتها، وأسفر عن إصابة شقيقتها، التي قُدر لها أن ترافقها في رحلة ذهابها الأخير، ليعم الحزن ويخيم على الجميع.

 

الوسوم