كساد في سوق المانجو بنجع حمادي.. وتجار: العام الماضي كان الحال أفضل

كساد في سوق المانجو بنجع حمادي.. وتجار: العام الماضي كان الحال أفضل تاجر مانجو

بعد مرور الأسبوع الأول من شهر رمضانـ، احتلت فاكهة المانجو الصدارة في واجة الأسواق والمحال التجارية بنجع حمادي، مسجلة 10 جنيهات للكيلوجرام الواحد، وسط حالة من الركود والكساد في عمليات البيع والشراء مقارنة بالموسم الماضي.

يقول حمدي علي، بائع، إن المانجو من أهم الفواكه التي يقبل عليها الصائمون في رمضان، إلا أن هذا العام لم تلق الرواج المتوقع.

ويضيف أن سعر الكيلوجرام الواحد بلغ هذا العام 10 جنيهات، بينما كان في العام الماضي يتراوح مابين 12 و 15 جنيها.

ويشير إلى أنه منذ أمس يبيع في 50 كيلو فقط، ولم ينته من نصف الكمية حتي الآن، معربا عن خيبة أملة من الكساد الذي تشهده أسواق الفاكهة لهذا الموسم.

ويري مدحت فهيم، تاجر، أن رمضان هذا الموسم  لم يترك للمواطن خيارات متعددة في الأكل والشرب، نظرًا لارتفاع الأسعار الذي طال كل شيء، لافتا إلى أن المانجو أسعارها مرتفعة بالنسبة لهذا العام، فضلا عن عدم نضوجها بشكل جيد، وهو ما تسبب في عزوف المواطنين عن شرائها.

وفي سياق متصل يوصي الدكتور عبد الرحيم زغلول، استشاري الجهاز الهضمي والكبد، الصائمين بعدم الإسراف في تناول المانجو، نظرا لاحتوائها علي نسب عالية من الأملاح، بالإضافة إلى أن التقليل من تناول العصائر والمثلجات ذات السكريات العالية في وجبة الإفطار أمر مهم جدا للصائمين، وخصوصا مرضى السكر والكبد.

الوسوم