ما هي حمى الضنك وكيف يتم علاجها؟

ما هي حمى الضنك وكيف يتم علاجها؟ حمى الضنك

حمى الضنك هي عدوى فيروسية، تنتقل إلى الإنسان عن طريق لدغة بعوضة أنثى من جنس الزاعجة مصابة بالعدوى، وهو مرض يشبه الأنفلونزا ويصيب الرضّع وصغار الأطفال والبالغين.

ويتفرّع فيروس حمى الضنك إلى أربعة أنواع  (DEN 1 وDEN 2 وDEN 3 و DEN 4).

أعراض المرض

وتظهر أعراض المرض خلال فترة تتراوح بين 3 أيام و14 يومًا من 4 إلى 7 أيام في المتوسط، عقب اللدغة المُعدية، وآلام العضلات والمفاصل وطفح جلدي متميز شبيه بطفح الحصبة.

بالنسبة للأطفال الصغيرة:

– حرارة عالية تصل إلى ٤٠ درجة مئوية ومن الممكن أن تصل لتشنجات حرارية

– طفح جلدي في الجسم ماعدا الكفين والقدمين

– صداع

الأطفال الاكبر سنًا والبالغين:

– تبدأ بأعراض شبه الانفلونزا من كحة وألم  بالحلق وميل للقيء

– حرارة عالية جدًا

– تكسير في الجسم وألم في المفاصل والعضلات

– صداع شديد وألم خلف العين

– طفح جلدي في الصدر والظهر أو البطن وينتشر للأطراف والوجه ماعدا الكفين والقدمين

ويتطور المرض في نسبة قليلة من الحالات إلى حمى الضنك النزفية (بالإنجليزية:dengue hemorrhagic fever) المهددة للحياة، مما ينتج عنه نزف وقلة الصفيحات وفقدان بلازما الدم أو متلازمة صدمة الضنك (بالإنجليزية: dengue shock syndrome)

و يحدث انخفاض خطير في ضغط الدم، بسبب النزيف من أي مكان في الجسم، تحت الجلد- لثة – أنف – قيء دموي- براز مدمم،

العلاج

لا يوجد علاج محدّد ضدّ حمى الضنك، في الغالب هو علاج داعم مثل معالجة الجفاف عن طريق الفم أو الوريد في الحالات المعتدلة إلى المتوسطة أو علاج بالسوائل الوريدية أو نقل الدم في الحالات الأشد حدة.

هذا الفيروس self limiting

والعلاج يكون عن طريق السيطرة علي درجة الحرارة بخوافض الحرارة الدوائية ويتم استخدام عقار الباراسيتامول فقط ، بأي شكل من أشكاله سواء وريدي أو شراب أو لبوس.

المهم عدم استخدام العقارات الأتية:

“الأييوبروفين والأسبرين والديكلوفيناك”

حمى الضنك الوخيمة

أمّا حمى الضنك الوخيمة فهي من مضاعفات المرض النادرة  التي قد تؤدي إلى الوفاة، غير أنّه يمكن، غالبًا إنقاذ أرواح المصابين بها بتشخيص المرض في مراحل مبكّرة وتدبير العلاج بالعناية اللازمة من قبل أطباء وممرضين متمرّسين.

لا يوجد لقاح متوفر تجاريا.

يمكن الحصول على الوقاية عن طريق تقليل مواطن وأعداد البعوض وتقليل التعرض للدغات عن طريق

استخدام المبيدات الحشرية  لكل الاماكن التى يكون فيها تكاثر للناموس

استخدام طارد الناموس على الجلد “أوف_اسبراي”

استخدام الناموسية ووضع سلك ضيق الفتحات على الأبواب والشبابيك واستخدام صواعق الناموس

ملابس طويلة الأكمام

إزالة أي أماكن تجمع للمياه الراكدة مثل الترع والمصارف

البعد عن أماكن تكاثر الناموس بصفة عامة

الوسوم