مدحت ماهر.. يموت على الأسفلت مرتين وفي رقبته 3 أبناء

مدحت ماهر.. يموت على الأسفلت مرتين وفي رقبته 3 أبناء المهندس مدحت ماهر
كتب -

خاص- ولاد البلد

في صباح الحادث لم ينس المهندس مدحت ماهر، مدير الإدارة الهندسية في الوحدة المحلية لمركز ومدينة نجع حمادي، أن يبلغ زوجته أنه لن يتأخر كثيرًا في مدينة قنا، وأنه سينهي بعض أمور العمل في مديرية الإسكان، ويعود مجددًا إلى مدينة نجع حمادي، وأنه سيستقل المواصلات العامة، ويترك سيارته الخاصة أمام المنزل، شمالي المدينة.

خرج ماهر من بيته إلى موقف سيارات الأجرة شمالي المدينة، متوجهًا إلى مدينة قنا، وبحوزته حافظة أوراق تخص عمله في الوحدة المحلية.

مر وقت قليل تناقل المواطنون خبر وقوع حادث التصادم المروع علي طريق قناـ نجع حمادي الصحراوي الغربي، الذي راح ضحيته 5 مواطنين في ميتة بشعة بعد اصطدام سيارتين واشتعال النيران في أحدهما، فضلا عن إصابة 9 مواطنين أخرين.

بدأ القلق يساور الأسرة خاصة أن هاتفه المحمول كان مغلقًا، توجهت أسرة ماهر إلى مستشفي قنا العام، وكلها قلق وارتياب، بحثت أسرته عليه ضمن المصابين لم يجدوه.

بدأت الأعصاب تنهار والخطى تتثاقل، ولم يكن هناك كشف للمتوفين لم يتم التعرف عليهم لأنهم تفحموا تمامًا وضاعت ملامحهم وهويتهم الشخصية جراء النيران التي اشتعلت عقب اصطدام السيارة الأجرة التي يستقلها، حيث استطاعت أسرته التعرف عليه بصعوبة بالغة.

ربما كان قدر المهندس مدحت ماهر، أن يموت مرتين على الأسفلت، مرة جراء الاصطدام وأخرى بسبب النيران، وقُدر لأبنائه الثلاثة “ولدين وبنت”، أن يعايشوا اليتم مبكرًا.

الوسوم