مواطنون بنجع حمادي عن تأخر صيانة الهبوط الأرضي: “شكله مش هيخلص السنة دي”

مواطنون بنجع حمادي عن تأخر صيانة الهبوط الأرضي: “شكله مش هيخلص السنة دي” الهبوط الأرضي بمدخل نجع حمادي

يشكو العديد من المواطنين بنجع حمادي، من تأخر أعمال صيانة الهبوط الأرضي، بسبب عيوب فنية في مشروع الصرف الصحي بمدخل مدينة نجع حمادي من ناحية المطحن، والذي يخدم نسبة كبيرة من القادمين للمدينة من أبناء القرى والمراكز والمحافظات المختلفة، قائلين “شكلة مش هيخلص السنة دي”.

وكانت الوحدة المحلية لمركز ومدينة نجع حمادي، أعلنت من قبل، أنه سيتم الانتهاء من أعمال الصيانة في مارس الماضي، بعد أن أغلقت مدخل المدينة جزئيًا للبدء في أعمال الصيانة في الهبوط الأرضي الذي حدث في 9 فبراير الماضي، للمرة الثانية، حيث تسبب في المرة الأولى في غلق مدخل المدينة عام كامل وسط حالة من الغضب بين المواطنين، الذين اتهموا المسؤولين عن المشروع بالفساد.

مخاوف

يقول محمد عبد العظيم، عامل، إن التأخر في انتهاء أعمال الصيانة، أدى إلى حالة من الغضب، خاصة بعد غلق مدخل المدينة جزئيًا منذ قرابة 4 أشهر، ومخاوف من غلقه بالكامل مثلما حدث في المرة الأولى.

“شكله مش هيخلص” هكذا يعبر محمد عبد الله، مدرس، عن استياءه من التأخير، مشيرًا إلى أن مشروع الصرف الصحي بنجع حمادي، به عيوب كثيرة، وهذا ظهر من الهبوط المتكرر بمدخل المدينة، مطالبًا بمحاسبة المسؤولين والمقصرين في المشروع، الذي جعل من يدخلون المدينة منذ 3 أعوام يتنفسون الرائحة الكريهة، فضلًا عن صعوبة دخولهم المدينة في ظل الاختناق المروري.

العقارات المجاورة

وأوضح خالد صبري، موظف، مقيم بالقرب من الهبوط الأرضي، أنه من الممكن أن يؤثر على العقارات المجاورة، مثلما حدث في المرة الأولى، مشيرًا إلى أن المقيمين بالمنطقة أكثر تضررًا بسبب وجود ازدحام مروري ومشاكل مستمرة بين المارة، فضلًا عن مخاوف من انهيار العقارات، موضحًا أن القائمين على أعمال الصيانة “بيشتغلوا يوم وعشرة لا”.

الوحدة المحلية

وقال مصدر بالوحدة المحلية لمركز ومدينة نجع حمادي، إن الشركة المسؤولة عن صيانة الهبوط الأرضي، شارفت على الانتهاء، موضحًا أنه في حالة التقصير سيتم تحويل المسؤولين عن ذلك للنيابة العامة لتتولى التحقيقات.

الوسوم