مواطن يناشد وزير الداخلية القبض على قتلة نجله بقرية النجاحية في نجع حمادي

مواطن يناشد وزير الداخلية القبض على قتلة نجله بقرية النجاحية في نجع حمادي حازم محمد علي عباس

ناشد محمد علي عباس، أحد المواطنين بقرية النجاحية بنجع حمادي، وزير الداخلية، واللواء صلاح الدين حسان، مدير أمن قنا، وقيادات وضباط وأفراد الأجهزة الأمنية بقنا، سرعة القبض على قتلة نجله، خوفًا من وقوع جرائم أخرى بالقرية.

وجاء في نص المناشدة “أتحدث إليكم بلسان أب مكلوم، فقد فلذة كبده في لحظة غدر من الزمان، لا أملك إلا أن استغيث بكم لإنقاذ نفسي وعائلتي من نزعة الأخذ بالثأر من قتلة ابني حازم محمد علي عباس، المحامي بمحكمة نجع حمادي، بعد اختطافه وقتله يوم 26 أكتوبر 2015،  من أربعة أشخاص لا يعرفون الرحمة ولا الإنسانية، كونهم تجار مخدرات وقطاع طرق يغتصبون “موتوسيكلات” أهالي قرية النجاحية بنجع حمادي ومسجلين خطر، وهذه بعض القضايا المتهمين فيها:

– محضر رقم 1547 لسنة 2010        التهمة “عاهة مستديمة، وسلاح أبيض”

– محضر رقم 17616 لسنة 2014      التهمة “إطلاق أعيرة نارية”

– محضر رقم 15407 لسنة 2010      التهمة “ضرب”

– محضر رقم 11688 لسنة 2010      التهمة “احراز مواد مخدرة”

– محضر رقم 2053 لسنة 2004        التهمة “ضرب”

– محضر رقم 17282 لسنة 2015      التهمة “احراز مواد مخدرة”

– محضر رقم 10222 لسنة 2014      التهمة “اتلاف ممتلكات”

– محضر رقم 3991  لسنة 2005       التهمة “ضرب، ومشاجرة”

– محضر رقم 5172 لسنة 2005        التهمة “سرقة بالإكراه”

– محضر رقم 14660 لسنة 2015      التهمة “شروع في قتل، واحراز سلاح ناري”

– محضر رقم 3912 لسنة 2015        التهمة “احراز سلاح ناري، وقطع طريق عام”

– محضر رقم 11828 لسنة 2015      التهمة “احراز مواد مخدرة”

وآخيرًا محضر خطف وقتل ابني حازم، والمقيد برقم 6521 لسنة 2015 نجع حمادي

وأضاف في مناشدته: “سادتي الكرام: أخاطب فيكم الضمير الإنساني، الذي يحتم عليكم أن تردوا الحقوق إلى أصحابها، وأن تقيموا القصاص القانوني العادل الذي يحفظ للحياة استمراريتها واستقرارها، مصداقًا لقوله جل شأنه  “ولكم في القصاص حياة يا أولي الألباب” لاسيما بعد أن استفحل الظلم من هذه العائلة بقرية النجاحية، بقيام أربعة أشخاص منها، مسجلين خطر، بالتعدي علي ابني الوحيد، الذي يبلغ من العمر 33 عامًا، بالخطف والقتل العمد، وترك ابن صغير يبلغ من العمر خمس سنوات لا حول له ولا قوة”.

وتابع: “وقد صدر قرار النائب العام بسرعة ضبط وإحضار الجناة، ومنذ هذا التاريخ لم يتم ضبطهم، مع العلم أنهم متواجدين في منازلهم بالقرية طليقي السراح؛ لذا نطرح تساؤلًا مشروعًا مفاده: لماذا لم يتم القبض على الجناة حتى تاريخه؟ وعليه فإننا نستغيث بسيادتكم لإصدار أمركم الكريم بسرعة القبض على الجناة خوفًا من وقوع جرائم أخرى بالقرية، وما يترتب على ذلك من أخذ الثأر كالعادة المتبعة بالصعيد”.

الوسوم