ننشر تفاصيل المشادة الكلامية بين نائب بنجع حمادي ورئيس المجلس

ننشر تفاصيل المشادة الكلامية بين نائب بنجع حمادي ورئيس المجلس فتحي قنديل

كشف فتحي قنديل، عضو مجلس النواب عن دائرة نجع حمادي، في تصريحات خاصة لـ”ولاد البلد”، اليوم الثلاثاء، عن أسباب المشادات التي نشبت بينه اليوم وبين الدكتور علي عبد العال، رئيس مجلس النواب، أثناء حضوره إحدى الجلسات، والتي وجه فيها رئيس المجلس اتهامات له قائلًا : “عليك الالتزام وعدم تلقي أي تعليمات من خارج المجلس أنا أعلم لأي تنظيم تنتمي، ومن الذين تتلقى منهم التعليمات وخطط للتحرك”.

وقال قنديل إن سبب المشادات هي إلحاحه الشديد على مناقشة بيانه العاجل بشأن استمرار نزيف الدم على الطريق الصحراوي الغربي نجع حمادي- قنا والذي راح ضحيته العديد من المواطنين خلال الأيام الماضية، منهم 3 طلاب من أبناء نجع حمادي بالمعهد العالي للخدمة الاجتماعية وسائق، وتفحم 3 جثث ومقتل 3 آخرين في آخر حادث.

وأشار قنديل إلى أنه تقدم ببيان عاجل لرئيس الوزراء، ووزير النقل، بضرورة إصلاح الطريق وازدواجه، وطالب لأكثر من مرة من قبل خلال اليومين الماضيين مناقشة البيان، إلا أن رئيس المجلس كان يؤجل ذلك.

وتابع قائلًا : أن رئيس المجلس كان يعلم أن هناك زيارة لرئيس الوزراء اليوم للمجلس، وعندما طالبه بضرورة مناقشة البيان، قال له رئيس المجلس “إنت هتبوظ الجلسة وعايز تاخد البرلمان على حسابك عليك الالتزام وعدم تلقي أي تعليمات من خارج المجلس أنا أعلم لأي تنظيم ينتمي، ومن الذين تتلقى منهم التعليمات وخطط للتحرك”.

ورد قنديل في تصريحاته لـ”ولاد البلد” قائلًا “أنا مش داعشي ولا إخوان كل ذنبي إني بطالب بالحد من الحوادث اللي بيروح ضحيتها الكثير من الأبرياء”.

الوسوم