ننفرد بأول تصريحات لمدير مستشفى قنا الجامعي بعد تقديم بلاغات ضده

ننفرد بأول تصريحات لمدير مستشفى قنا الجامعي بعد تقديم بلاغات ضده

قال الدكتور كرم مسلم، مدير المستشفيات الجامعية بقنا، في تصريحات خاصه لـ”لولاد البلد” إنه حتى الآن لم يستدعى من قبل أية جهة تحقيق، في تعقيبه على تقديم صحفيين بقنا بلاغات ضده بتهمة إهانتهم.

وتابع مسلم بأنه ليس في خصومة مع أي من الصحفيين، وأنه لم يتهم أحدا بمحاولة تشويه صورة المستشفى الجامعي، وأن البيان الذي أرسل من قبل لبريد الصحفيين كان غرضه فقط الرد على بعض الأخبار التي وصفها على حد قوله بأنها “مفبركة” ولا تمت للمستشفى الجامعي بأي صلة، قائلا “كان الغرض فقط معرفة مصدر هذه الأخبار والصور الكاذبة، التي وصفها أيضا بالمتتابعة، التي لا يعرف أحدا مصدرها الأساسي، فشككنا أن أحدا يرسل هذه الأشياء للصحفيين، فأردنا توضيح الأمور ولم نقصد إهانه أحد”.

وحول ما نشر سابقا بأن المستشفى أغلق أبوابه أمام المصابين في حادث، ولم يفتح إلا بأمر المحافظ، قال إن هذا الكلام غير صحيح وغير منطقي، موضحا أن الأمر تم بالاتفاق بين المستشفى والمحافظة، من خلال “مجلس الصحه الإقليمي” حيث يقتصر الاستقبال بالمستشفى على يومين فقط بالأسبوع، لقلة إمكانياته وحداثته، مضيفا أن المستشفى يتواصل مع الطوارئ بشكل دائم في غير هذه الأيام بخصوص أيه حالة تحتاج إلى دخول أي من الأقسام غير الموجودة إلا بالمستشفى الجامعي (كالمخ والأعصاب، وجراحة الصدر والقلب، والتجميل والعناية المركزة) حيث يتم تحويلها منفردة حتى لا تخرج خارج المحافظة، مضيفا أن الحادث المشار إليه كان في غير أيام الاستقبال المخصصة، ولم يكن هناك أطباء وتخصصات بالاستقبال، وتم ستدعاء الأطباء من الأقسام لمباشرة الحالات حتى يستدعى زملائهم من الراحة، مضيفا “إحنا مش مقصرين أو قاصدين دا خارج إرادتنا ومش قرار فردي علشان استقبل حالات خطيره لازم يبقى عندي أطباء من كافة التخصصات واستقبال كامل.. أنا مش عارف الحالة اللي جاية في حادثة عندها إيه؟ كدا أنا أظلم المريض وأتحمل مسؤوليته لأن لازم يكون هناك فريق كامل، ولكن إغلاق المستشفى كلام غير منطقي أنا عندي جوه 250 مريضا وأهاليهم هاقفل عليهم إزاي “.

ويؤكد مسلم أن الخبر الخاص بتقييد مريض بالسرير غير صحيح وأن هذا المريض كان يعاني من نوبات صرع وهذه الحالة يجب تقييدها ببعض الأماكن بالجسد حتى لا تؤذي نفسها، وأن الحالة تلقت علاجها بالكامل بعد خروجها من العناية المركزة ولم تكن تحمل هوية وبعد ذلك تم تسليمه لذويه .

وعن الصور الخاصه بتواجد كلاب ضالة بالمستشفى أفاد “مسلم” أنها لا تعود للمستشفى الجامعي، وهي لمستشفى قديمة ولا نعرف عنها شيئا.

تأتي هذه التصريحات؛ عقب قيام مجموعة من صحفيي قنا بتقديم بلاغات ضد مدير مستشفى قنا الجامعي للنيابة الإدارية، متهمينه بإهانتهم، ونشروا بعض الأخبار والصور التي تفيد بوجود انتهاكات وتقصير شديد من قبل إدارة المستشفى، مستشهدين على ذلك ببعض الأحداث التي مرت على المحافظة في وقت سابق من هذا العام.